مقتل طيبة العلي على يد والدها

طيبة العلي هي بلوجر عراقية معروفة انتشر خبر مؤخراً عن مقتلها على يد والدها اليكم كامل تفاصيل الخبر في هذه السطور التالية.

مقتل طيبة العلي على يد والدها

لقيت المدونة العراقية (البلوغر) “طيبة العلي” مصرعها يوم الأربعاء، على يد والدها الذي أقدم على قتلها خنقا في محافظة الديوانية.

وأفادت وسائل إعلام عراقية بأن “البلوغر الشابة عادت أخيرًا من تركيا إلى بلدها، وقام والدها بخنقها حتى فارقت الحياة، ثمَ سلّم نفسه للجهات الأمنية المختصة”.

ونقلت قناة “السومرية” العراقية عن مصدر أمني، تأكيده وقوع جريمة قتل راح ضحيتها “بلوغر” شابة على يد ذويها دون الكشف عن هويتها.

في حين أشارت قناة “الشرقية” عبر حسابها في “تويتر” إلى أن البلوغر المقتولة هي طيبة العلي

تفاصيل مقتل طيبة العلي

تفاصيل مقتل طيبة العلي 
تفاصيل مقتل طيبة العلي
قُتلت ناشطة عراقية على موقع يوتيوب خنقاً على يد والدها في محافظة الديوانية، جنوب العراق إثر “خلافات عائلية”، وفق ما افادت وزارة الداخلية الجمعة.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن في تغريدة على تويتر إن طيبة العلي (22 عاما) قتلت على يد والدها ليلة 31 كانون الثاني في محافظة الديوانية جنوب العراق.
وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع حوار بين الضحية ووالدها الذي كان يقول انه غير راض عن بقائها للعيش في تركيا (فيما) ردت الضحية باتهام شقيقها بالتحرش بها جنسيا.
واكد اللواء معن عبر تغريدة أن الشرطة المجتمعية، وهو القسم في وزارة الداخلية المعني بملفات العنف الاسري او زواج القاصرات او الابتزاز الرقمي، قد تدخلت “للوصول الى حلول مناسبة ترضي الجميع لحل الخلاف العائلي بشكل نهائي”.
واضاف أنه بعد اجتماع تمهيدي “تفاجأنا في اليوم التالي الذي كان من المفروض فيه ان نلتقي بهم مرة أخرى، بخبر مقتلها على يد والدها كما جاء في اعترافاته الأولية، وبعد أن قام بهذا الفعل سلم نفسه لمركز الشرطة”.
وذكر مصدر أمني في محافظة الديوانية لوكالة فرانس برس، مفضلا عدم كشف أسمه، ان “الخلافات العائلية” تعود للعام 2015، لافتا الى ان الأسرة كانت قد سافرت عام 2017 الى تركيا ورفضت بعدها الشابة العودة الى العراق مع العائلة، وعاشت هناك مذاك.
ونشرت الضحية عبر حسابها على موقع يوتيوب مقاطع فيديو عن حياتها اليومية في تركيا.
وأثارت الجريمة غضباً عارماً في العراق دفع نشطاء للدعوة للتظاهر صباح الأحد امام محكمة في بغداد للمطالبة بالعدالة.
وتبذل ناشطات ومحاميات عراقيات جهودا في مجتمع ذكوري للدفاع عن حقوق المرأة، متهمين السلطات بتجاهل الحد من العنف الأسري والزواج المبكر وما يطلق عليها “جرائم شرف”.
وقالت الناشطة هناء أدور لفرانس برس إن “قانون مناهضة العنف الأسري أصبح ضروريا وحاجة ماسة لان حياة الناس باتت تزه

العراق ينتفض للقصاص من والد البلوجر طيبة العلي

العراق ينتفض للقصاص من والد البلوجر طيبة العلي
العراق ينتفض للقصاص من والد البلوجر طيبة العلي

بعد ساعات على جريمة قتل البلوغر طيبة العلي على يد والدها خنقاً، انتفض العراق يطالب بالقصاص.

فقد دعت منظمة حقوق المرأة العراقية إلى تنظيم وقفة أمام محكمة الكرخ في بغداد صباح الأحد القادم، للمطالبة بإنزال أشد العقوبات على الأب المجرم، وفق البيان.

وطالبت المنظمة جميع الناشطين بحقوق الإنسان والإعلاميين والصحافيين، وكذلك كل إنسان يمتلك ذرة من الإنسانية للوقوف أمام محكمة الكرخ، للمطالبة بقصاص عادل من الجريمة.

أتت هذه المطالبات بعد ساعات من الإعلان عن مقتل البلوغر طيبة العلي، خنقاً على يد والدها، الأربعاء الماضي.

فقد لقيت الشابة حتفها خنقا على يد والدها، بعد عودتها إلى البلاد، قادمة من تركيا لحضور بطولة خليجي 25، حيث أقدم الأب على خنق ابنته حتى الموت.

وكانت الضحية هربت قبل فترة إلى تركيا بسبب مشاكل مع عائلتها، واتضح أنها كانت مقبلة على الزواج من شاب سوري يدعى محمد الشامي، إلا أن أهلها رفضوا الأمر على الرغم من موافقتهم عليه البداية.

ثمّ استقرّت في إسطنبول، إلا أنها عادت للعراق استجابة لطلب من والدتها.

ومنذ وصولها، تلقّت تهديدات كثيرة بالقتل أعلنت عنها عبر حسابها في إنستغرام، مناشدة السلطات الأمنية لحمايتها دون جدوى.

وأعلن مصدر أمني أن الأب القاتل سلّم نفسه للسلطات معترفاً بجريمته، ما أشعل غضباً عراقياً لأن الجريمة وقعت على الرغم من استغاثات كثيرة انطلقت من الفتاة وانتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقبيل الجريمة، انتشر هاشتاغ “احموا_طيبة” إلى حد كبير عبر تويتر وفيسبوك وإنستغرام.

مقالات أعجبت زوارنا :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى