شيبسي بطعم رجول الفراخ

قام عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات السوشيال ميديا في جمهورية مصر العربية بتداول مجموعة من الصور لـ شيبسي بطعم رجول الفراخ خلال الساعات القليلة الماضية وهنا خلال هذا المقال نتعرف على التفاصيل في شيبسي بطعم رجول الفراخ.

شيبسي بطعم رجول الفراخ

انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي في مصر صور كيس “شيبسي” بطعم “أرجل الفراخ”، ما أثار ضجة واستياء كبيرين لدى المصريين وانهالت التعليقات الساخرة على المنشورات التي عرضت منتجا جديدا لشركة شيبسي للصناعات الغذائية، عبارة عن كيس من البطاطس المقرمشة بطعم أرجل الفراخ وأثارت هذه الأنباء ضجة كبيرة في مواقع التواصل، حيث علق أحدهم قائلا: “وبـ8 جنيه كمان!، وعلق آخر قائلا: “والله حاجة تكسف مش عارف ايه اللي بيضحك بصراحة”.

وأضاف آخر: “مبقتش حاجة تضحك حقيقي.. بقي موضوع مستفز.. في ناس ده أكلهم ومبيقولوش وأنك تتريق عليهم ده تعالي واستفزار.. كفاية إنهم مبيسألوش الناس وبيروحوا لبتاع الفراخ مكسوفين ويقولوا إنه للحيوانات اللي بيربوهم.. راعوا مشاعر الناس دي بجد”.

حقيقة وجود شبسي بطعم رجول الفراخ

قال حازم المنوفي رئيس شعبة المواد الغذائية والبقالة والعطارة بغرفة اسكندرية التجارية، إنه لا صحة لتداول أكياس شبسي بطعم رجول الفراخ وقال المنوفي، انه تم تداول صورة لأكياس شيبس مدون عليها طعم رجول الفراخ وهذا غير صحيح، مؤكدًا أن مصدر هذه الصور قد يكون عبارة عن فوتوشوب للسخرية فقط ولا أساس له من الصحة.

وفي سياق متصل، قال «المنوفي» إن هناك حملات كبيرة من وزارة التموين على محلات البقالة والسوبر ماركت لضبط الأسواق وعدم المغالاة في الأسعار.

وطالب «المنوفي» بضرورة كتابة سعر البيع في مكان واضح في العبوات (المنتج ذاته) على جميع السلع وبذلك لا يستطيع احد التلاعب في الأسعار، كما يحدث في عبواب الدواء وأشار إلى أنه في حالة الزام المنتجين بكتابة الاسعار على العبوات لن يكون هناك فروق سعرية في البيع للمستهلك.

كيف يصنع الشيبس

كيف يصنع الشيبس
كيف يصنع الشيبس

الشيبس، أو رقائق البطاطا المقليّة، من ألذّ السناكات وأشهرها في كلّ أنحاء العالم، فهي تتمتّع بشعبيّة كبيرة بسبب طعمها المميّز، ونكهاتها المنوّعة، وقوامها المقرمش، والتي حصدت عشاقاً لها من كل الأعمار، ومن كل العالم، على مدار سنوات طويلة. أوّل ما صنعت رقائق الشيبس في بلجيكا، وكان ذلك في عام ألف وسبعمئة وواحد وثمانين

حيث كان سكانها يحتفلون كل عام بمهرجان أسماك النهر الصغيرة المقلية، فحدث أن تجمّدت مياه النهر في ذلك العام، فقام أحد الطهاة، وفكر بقلي البطاطا لتوفرها بكثرة بدلاً عن البطاطا، فانبهرت الجموع بالفكرة، وأحبوها كثيراً، وصارت بعدها تقليدياً لهم في كلّ مهرجان سنوي.

وفي عام ألف وثمانمئة وثلاثة وخمسين، أحبّ الدوق البريطاني كورنيليوس فاندرابيت أكل طبق من البطاطا المقلية، فقدمت له البطاطا على شكل أصابع ثخينة مثقلة بالزيت، فتذمر منها، وطلب من الطهاة أن يصنعوا له بطاطا ذات شرائح أرق من تلك البطاطا المقدمة له، فاستاء الطاهي، وقام بتقطيع البطاطا على شكل رقائق رفيعة جداً ليغيظ الدوق، وغمرها بالماء، والخلّ، ليمنحها حموضة أيضاً، فلّما قام بقليها، وتذوقها، أعجب بها جداً، وأطلق عليها شرائح سارتواغا.

طريقة تعبئة وتغليف رقائق الشيبس

طريقة تعبئة وتغليف رقائق الشيبس
طريقة تعبئة وتغليف رقائق الشيبس
  • أولا تُنقل الرقائق إلى آلة التعبئة بميزان مثبت عليها، عندما يتم قياس الوزن المحدد مسبقًا للرقائق يقوم جهاز الكشف عن المعادن بفحص الرقائق مرة أخرى بحثًا عن أي مادة غريبة مثل القطع المعدنية التي يمكن أن تأتي مع البطاطا أو من التي تم التقاطها في عملية القلي.
  • بعد ذلك تسحب الأكياس من لفة تكون مثبته بالآلة، ويخبر رمز وحدة المعالجة المركزية (CPU) الموجود على الكيس الجهاز عدد الرقائق التي يجب تحريرها في الكيس الواحد، حيث عندما نغلق الكيس بعد عملية التعبئة (تسد الحرارة الجزء العلوي من الكيس المملوء وتغلق الجزء السفلي من الكيس التالي في وقت واحد).
  • تفتح البوابات وتسمح للكمية المناسبة من الرقائق بالسقوط في الكيس.
  • يجب أن تتم عملية الملأ دون ترك أي كمية من الهواء في الكيس، مع منع كسر الرقائق أيضًا.
  • يستخدم العديد من المصنعين النيتروجين لملأ الفراغ في الأكياس.
  • من ثم نقوم بنقل الأكياس محكمة الغلق إلى جهاز التجميع وتعبئتها يدويًا في علب كرتون.
  • تقوم بعض الشركات بتعبئة رقائق البطاطس في علب (I O) بأحجام مختلفة.
  • تدفق الرقائق عبر شلال في العلب.
  • يزن العمال كل علبة، ويقومون بأي تعديلات ضرورية إن وجدت.
  • من ثم يتم تغليف الكرتونة التي تحتوي على أكياس الشيبس وتذهب بعد ذلك للموزعين من أجل توزيعها في الأسواق.

مقالات أعجبت زوارنا :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى