أخبار

إحباط عملية إرهابية كبيرة كانت تستهدف إحدى الارتكازات الأمنية بجنوب مدينة العريش

تمكن أبطال القوات المسلحة من إبطال محاولة استهداف إحدى المراكز الأمنية بمدينة العريش ، حيث تعمل العناصر الإرهابية جاهدةً للنيل من رجال القوات المسلحة، ولكن نجح رجال إحدى الدوريات التابعة للقوات المسلحة من إفشال عملية إرهابية جسيمة كانت تستهدف إحدى مناطق الارتكاز الأمني للقوات المسلحة بجنوب مدينة العريش, و التي كادت أن تقضي علي حياة العشرات من المدنيين المتواجدين و رجال القوات المسلحة.

تفاصيل الواقعة و تصريحات المتحدث العسكري

صرح المتحدث العسكري بحسب ما تم نشرة علي صفحته الرسمية ، أن هذه العملية كانت تستهدف إحدى الكمائن التابعة للقوات المسلحة بجنوب مدينة العريش، و أكد أنه في حالة تمكن العناصر الإرهابية من إتمام هذه العملية سينتج عنها خسائر جسيمة في الأرواح وقد تصل إلي استشهاد ما يقرب من (٥٠ :٦٠) فرداً من القوات المسلحة و المدنيين المحيطين بالكمين.

وعلى صفحة المتحدث العسكري تم نشر فيديو يوضح عملية التصدي لإحدى عربات الدفع الرباعي المفخخة عند محاولة اقتحام حواجز الكمين لاستهدافه و تفجيره و إحداث أكبر حجم من الخسائر البشرية، إلا إنها فوجئت بتمركز إحدى الدبابات أمام الكمين بمسافة حوالى 200 متر مما أربك العنصر التكفيري سائق العربة المفخخة حيث لم يتمكن من التحكم في سيارته أمام الدبابة مباشرة من أجل تفجير الدبابة وإحداث أكبر خسائر فى صفوف العسكريين وكذا المدنيين المتواجدين بجوار و أمام الكمين.

و أضاف المتحدث العسكري أن سائق الدبابة قد رأى 4 عناصر تكفيرية بالسيارة مسلحين بالبنادق الآلية والرشاشات ويستعدون لمغادرتها لاستهداف عناصر الكمين في ظل تواجد العشرات من المدنيين ، الأمر الذي دفع سائق الدبابة من تأدية دور بطولي حيث أسرع باعتراض السيارة و اصطدم بها لينقذ العشرات من وراءه، حيث كان هدفة الرئيسي هو إنقاذ زملاءه العسكريين و المواطنين أيضاً، و عند اصطدام الدبابة بالسيارة انفجرت السيارة لأنها كانت تحمل حوالي 100 كجم من المواد المتفجرة شديدة الانفجار وقد نتج عن الانفجار استشهاد (7) من أهالي سيناء الشرفاء ( ثلاث رجال وسيدتان وطفلان ) تصادف تواجدهم بالمنطقة أمام الكمين أثناء وقوع الانفجار”.

 

مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى