أخبار

استشهاد ثلاثة مواطنين و إصابة 377 آخرين في “جمعة الغضب”

أصدرت وزارة الصحة الفلسطينية بياناً يفيد باستشهاد مواطناً أُصيب بالطلق الحي في القلب حيث كان مصاباً بجروح أخري خطيرة و ذلك في بلدة أبو ديس بعد ما تم نقله إلي مجمع فلسطين الطبي برام الله، علي الجانب الآخر استشهد شابان إثر الاشتباكات التي نشبت في مدينة القدس المحتلة بالإضافة إلي الشاب الذي قُتل بمدينة أبو ديس اليوم الجمعة، حيث اندلعت اشتباكات عقب الخروج من صلاة الجمعة و نتيجة لهذا أُصيب ٣٧٧ مواطناً فلسطينياً إثر هذه الاشتباكات، فضلاً عن اقتحام قوات الاحتلال مستشفي المقاصد و إجلاء العاملين بها بالقوة.

الشبان الذين استشهدوا خلال مواجهات اليوم

أضافت وزارة الصحة الفلسطينية أن الشاب الذي لقي مصرعه في حي رأس العامود يسمي محمد محمود شرف البالغ من العمر (17 عامًا) حيث استشهد جراء إصابته بالرصاص الحي، و بعد مرور وقت قصير علي مقتله قاموا بتشييع جثمانه حتي لا تتمكن قوات الاحتلال من احتجاز جثمانه و التحفظ عليه، إضافة إلي ما سبق، استشهد الشاب محمد حسن أبو غنام إثر إصابته بجروح داميه و التي أسفرت عن وفاته، و كانت هذه الجروح بسبب رصاص مستوطن في بلدة الطور شرقي القدس المحتلة، حيث قام الشباب الفلسطيني بتهريب جثمانه من المستشفى حتى لا تتحفظ عليه قوات الاحتلال.

رد فعل قوات الاحتلال الصهيوني

اقتحمت قوات الاحتلال مستشفى المقاصد بالقدس المحتلة، وأطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع داخل المستشفى الذي يعالج المصابين بسبب المواجهات التي نشبت في كافه أنحاء المدينة، بالإضافة إلي ذلك أغلقت قوات الاحتلال قسم الاستقبال بالمستشفى، و تحفظت علي المفاتيح بعد أن تم إجلاء الموظفين بالقوة تحت تهديد السلاح، وكذلك منعت الفلسطينيين من التبرع بالدم في المستشفى رغم النقص الحاد والحاجة لوجبات دم بسبب العدد الكبير من الإصابات.

و الجدير بالذكر أن المواجهات العنيفة بين قوات الاحتلال والفلسطينيين قد اشتعلت عقب منعهم من الوصول للمسجد الأقصى وإقامة الصلاة هناك والاعتداء عليهم وإطلاق الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى