أخبار

استشهاد مواطن فلسطيني و إصابة العشرات في أحداث “جمعة الغضب”

اندلعت اشتباكات اليوم الجمعة ٢١-٧-٢٠١٧ عقب أداء صلاة الجمعة و التي أسفرت عن استشهاد فلسطيني و إصابة العشرات من المتظاهرين الفلسطينيين المعترضين علي الإجراءات الأمنية المشددة التي فرضتها قوات الاحتلال الإسرائيلي حيث قامت بوضع بوابات إلكترونية أمام المسجد الأقصى.

تفاصيل الاشتباكات التي اندلعت اليوم

صرحت مصادر محلية بفلسطين مؤكدة استشهاد شاب فلسطيني بطلق ناري علي مستوى الرقبة في حي رأس العمود جنوب المسجد الأقصى، و أضافت أن العشرات من المرابطين في المسجد الأقصى قد أصيبوا في مناطق متفرقة بالضفة الغربية و القدس، حيث قامت قوات الاحتلال الصهيوني بقهر و قمع المتظاهرين و الغاضبين و الداعين ليوم الغضب، حيث قامت بتنظيم هذا اليوم إدارة الأوقاف الإسلامية بسبب الإجراءات الأمنية المشددة التي فرضتها قوات الاحتلال علي المسجد الأقصى حيث قامت بتركيب بوابات إلكترونية.

وأضافت المصادر المحلية الفلسطينية إن الإصابات تنوعت بين إصابات بالطلق الحي والمعدني المغلف بالمطاط وإصابات بقنابل الغاز، وأكدت أنه قد أصيب 4 على الأقل قرب باب الساهرة في مدينة القدس، و10 برصاص الاحتلال خلال المواجهات التي اشتعلت على حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة، و15 إصابة في بيت لحم، وإصابتين في طولكرم عند الجدار الفاصل.

الدعوة إلي التظاهر اليوم عقب صلاة الجمعة

أعلنت عدة فصائل فلسطينية إلى إعلان النفير العام اليوم وتظاهرات ومواجهات مع السلطات الإسرائيلية في كافة المناطق الفلسطينية اعتراضاً على ما قمت به سلطات الاحتلال الإسرائيلي الأخيرة بحق المسجد الأقصى، حيث أن هذه الإجراءات قد أثارت غضب المسلمين و الفلسطينيين و الذين رأوا أن الدولة العبرية تحاول السيطرة علي المواقع الهامة و المقدسة و ظهر ذلك واضحاً عقب قيام الشرطة الإسرائيلية بتثبيت بوابات إلكترونية للكشف عن المعادن عند مدخل المسجد.

مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى