الطب والصحةغير مصنف

تأثير التدخين و الضغوط النفسية على القدرة الانجابية

المشاكل اليومية  كثيرا ما تؤثر بالسلب  على امور كثيرة في حياتنا  من كافة النواحي  وخاصا النواحي الجسدية والجنسية   ولكن يوجد فرق كبير بين القدرة الجنسية والقدرة الانجابية ولذلك توجد العديد من  العوامل  التي تؤثر في الصحة الانجابية ومنها :

أولاً : التغذية :

فالكثيرمننا يتناول وجبات السريعة والتي تؤدي الي زيادة الوزن والتي تفتقرفي مكوناتها من الألياف والفيتامينات الضرورية لبناء الجسم بشكل سليم ولذلك ولكي نزيد من صحتنا اللنجابية فلابد أن نتناول الاغذية التي تحتوي على كمية مناسبة من البروتينات، من مصادر حيوانية او نباتية مثل العدس والفول وكذلك الاسماك ولا ننسي شرب الماء بكميات وفيرة لان للماء دور حيوي في الصحة اللانجابية.

ثانياً : الصحة النفسية :

الضغوط النفسية من ضغوط في العمل ومشاكل حياتية يومية تؤثر بالسلب على الخصوبة فهي ترفع من نسبة هرمون الكورتيزون بالجسم والذي هو مسئول في المقام الاول عن زيادة الوزن بشكل مفرط وهو  يؤدي بدورة إلى زيادة الدهون خاصا  حول البطن عند الرجال والنساء ويلعب دورا هاما في زيادة الخصوبة وتشوة الحيونات المنوية لدي الرجال وقلة نسبة الخصوبة لدي النساء .

ثالثاً : التدخين :

ويشمل كذلك بشل غير مباشر التدخين السلبي وهو  الجلوس مع مدخنين في اماكن يكثر بها المدخنون، ينتج عن  التدخين غازأول أكسيد الكربون وهو الذي يؤدي إلى تقليل وصول الأكسجين الى الخصيتين وبالتالي قلة في حركة الحيوانات المنوية ويرفع بالتالي نسبة التشوهات بالحيونات المنوية .

وعند المرأة يؤدى استنشاق غاز اول اكسيد الكربون عن تقليل الأكسجين الواصلة للمبايض عند المراة فيؤثر على عملية التبويض  بالتقليل من جودتها ويزيد بالتالي من فرص حدوث الإجهاض ويزيد أيضًا من فرص حدوث ضغط الدم مرتفع في فترة الحمل  وهوما يؤدي الي مضاعفات خطيرة اقلها إلى انجاب طفل اقل من الوزن الطبيعي للاطفال حديثي الولادة .

مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى