الحمى القلاعية هل تصيب الإنسان أم الحيوان؟

الحمى القلاعية من الامراض التي تصيب الحيوانات ويمكن ان تنتقل الى البشر لذلك سنتعرف على الحمى القلاعية هل تصيب الإنسان أم الحيوان؟ وماهي اهم اعرضها.

الحمى القلاعية هل تصيب الإنسان أم الحيوان؟

الحمى القلاعية هل تصيب الإنسان أم الحيوان؟
الحمى القلاعية هل تصيب الإنسان أم الحيوان؟

تُعرف الحمى القلاعية بأنها Foot and Mouth Disease (FMD) وهو ما يعني أنها تصيب القدم والفم لدى الحيوان، وتصيب الحيوانات مشقوقة الظلف (الحافر)،
وهي: الماشية، والبقر، والأغنام، والماعز، والجمال، والغزلان، والخنازير، ولكنه لا يُصيب الحمير والأحصنة، وهو عبارة عن 7 سلالات أو متحورات تسمى العترات،
وهي (Asie 1، A، O، C، SAT1، SAT2، SAT3).

وينتشر فيروس الحمى القلاعية بين 77% من الثروة الحيوانية في العالم- حسب المنظمة العالمية لصحة الحيوان- تتركز في قارة إفريقيا والشرق الأوسط وآسيا ومناطق من أمريكا الجنوبية، ويتم الاعتماد على اللقاحات المناسبة لكل سلالة أو عترة للوقاية من الحمى القلاعية، لتلافي تأثيراته الكبيرة على الثروة الحيوانية والاقتصاد الوطني للبلاد.

الحمى قلاعية هل تصيب الإنسان أم الحيوان فقط؟ الحقيقة، ينتقل فيروس الحمى القلاعية بين الحيوانات عن طريق الجهاز التنفسي والفم، ولكن إصابة الإنسان به نادرة وتكون في حالة ذبح الحيوان المصاب أو حلبه، أو تناول الحليب قبل غليانه، ولا يعتبر الفيروس مهددا لحياة الإنسان، ولكنه قد يتسبب في ظهور حمى الوادي المتصدع التي تصيب الحيوان والإنسان وتؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات.

كيف ينتقل مرض الحمى القلاعية

كيف ينتقل مرض الحمى القلاعية
كيف ينتقل مرض الحمى القلاعية

ينتقل المرض عن طريق الحيوانات المصابة ، أو عن طريق العاملين في رعاية الحيوانات و يحدث الوباء عندما تنضم حيوانات حاملة لهذا الفيروس إلى قطيع آخر من الحيوانات . . أو بواسطة أناس يرتدون لباسا أو غطاء للقدمين ملوثا بفضلات حيوانات مصابة بالمرض. وقد يؤدي استعمال الأدوات أو وسائل النقل التي تحمل الحيوانات المصابة إلى انتقال العدوى إلى حيوانات سليمة . كما يمكن أن ينتقل الفيروس عن طريق لحوم الحيوانات المصابة أو منتجاتها عندما تتغذى بها حيوانات معرضة للإصابة .

و هو شديد العدوى حتى أنه يمكن أن ينتقل بواسطة ذرات الغبار في الهواء .

ولا شك أن مرض الحمى قلاعية يقتل نسبة ضئيلة من الحيوانات المصابة ، وخاصة الصغيرة السن منها والمسنة . ولكن معظم الحيوانات المصابة يمكنها أن تشفى من هذا المرض ، رغم أن الفيروس يجعلها ضعيفة عرجاء .

وهناك لقاح للوقاية من هذا المرض ، ولكنه نادرا ما يستخدم في الدول الأوروبية ، رغم أنه يستعمل بكثرة في أنحاء أخرى من العالم .

ويقول الأطباء البيطريون إن إعطاء اللقاح للحيوانات قد يمنع حدوث الأعراض عندها تماما ، ولكنها تظل حاملة للفيروس ، وتنقله إلى الحيوانات الأخرى .

ولهذا فإن الدول الخالية من هذا المرض ترفض استيراد الحيوانات التي أعطيت اللقاح خشية استمرار حملها للفيروس وإمكانية نقلها للمرض إلى ماشيتها ، رغم عدم وجود أية أعراض عندها .

ولهذا فإن الأطباء البيطريون يعتقدون أن أفضل طريقة لإيقاف انتشار الحمى قلاعية هو بقتل قطيع الحيوانات المصابة وحرقها ، وعزل المزارع المصابة بهذا المرض . هل الإنسان في خطر من الإصابة بالحمى قلاعية ؟ والجواب لا . فالخبراء يقولون إنه ليس هناك خطر على صحة الإنسان . ففي وباء عام 1967 لم تحدث سوى حالة واحدة عند الإنسان ، واشتبه في إصابة طفل واحد بها .

أعراض الحمى القلاعية  عند الإنسان

أعراض الحمى القلاعية  عند الإنسان
أعراض الحمى القلاعية  عند الإنسان

– ظهور طفح جلدي على اليد والقدم.

– ارتفاع درجة حرارة الجسم .

– التهاب الحلق.

– الشعور بالتعب، واحمرار اللسان واللثة وظهور تقرحات تشبه الفقاعات على اللسان واللثة .

– فقدان الشهية.

وتظهر أعراض المرض بعد ثلاثة أو 6 أيام من الإصابة بالفيروس.

شكل اللحم المصاب بالحمى القلاعية

شكل اللحم المصاب بالحمى القلاعية
شكل اللحم المصاب بالحمى القلاعية

يخشى كثيرون تناول اللحوم خلال فترات انتشار فيروس الحمى القلاعية بين الماشية والأغنام، ولكن أثبتت الدراسات أن اللحم بعد ذبح الحيوان لا يكون مصدرا للعدوى، بسبب إفراز حمض اللاكتيك lactic acid فور ذبح الحيوان، أو ما يُعرف بـ “التشميع”، الذي يقضي على الحمى القلاعية.

في حين أوضح الأطباء البيطريون أن الماشية المصابة يجب أن يتم عزلها لا ذبحها، وفي حال قام صاحب المزرعة ببيعها أو ذبحها، فيمكن ملاحظة الحمى قلاعية على اللحم المصاب من خلال وجود رائحة سيئة عن طهي اللحم وتحول الماء للون الأحمر، ووجود خطوط مائلة للون الأخضر داخل أنسجة اللحم بعد نضجه، وقد يسبب تناوله الاضطرابات المعوية.

مقالات أعجبت زوارنا :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى