أخبار

تزايد ظاهرة خطف الأطفال في مصر

تتزايد كل يوم حالات خطف الأطفال في مصر، وكل يوم نسمع عن حالات خطف الأطفال ، سواء كانت حالات خطف بغرض سرقة الأعضاء، أو خطف الأطفال بغرض أخذ المال من أهل المخطوف، أو الخطف بغرض التسول.

لا يوجد رادع قانوني لخطف الأطفال

وتتزايد حالات الخطف يوماً بعد يوم ، دون رادع قانوني ، الخاطف، فكل يوم يتم القبض علي بعض المخطوفين ، ولكن بعد قليل يتم الإفراج عنهم دون حكم رادع ، فيجب عن من يقوموا بتشريع القانون بإصدار قانون قوي لمنع خطف الأطفال، والإتجار بهم ، ويجب أن تقوم الشرطة، بالبحث علي الأطفال في الفور، ولكن إلي الآن يتم البحث عن الأطفال المفقودة بعد ٢٤ ساعة وقد صرح عدد من الأطفال المخطوفين ، والذين تم تسليمهم إلي الملاجئ لرعايتهم حتي يتعرف عليهم أحد من زويهم .

بوسي تتحدث عن مأساتها

تسرد بوسي التي تم اختطفها منذ أن كانت طفلة صغيرة من قبل سيدة متسولة ، تقوم بأخذها يومياً لرشحت بها يومياً وتقول بوسي أن هذه السيدة التي كانت تقوم يومياً بتعذيبها، ومياه بالنار ، دون شفقة منها أو عطف ، وتقوم بأخذها للشاحته رغم وجود أبنائها والتي لم تأخذهم معها ولكن تأخذ بوسي فقط، وتقول بوسي قمت بالهرب أكثر من مره وتم إبداعي داخل دار للأيتام ، ولكن تأخذني هذه السيدةً ، مرة أخري وتقول أنها والدتي، وأرجع معها دون رغبتي وتقوم مره أخري بضربي وحرقي بالنار ، حتي تم أخذي إلي مكان أفضل، والعمل به حتي أجد أهلي.

أم علي تحكي مأساتها

تقول أم علي غاب منذ حوالي ٦ سنوات وكان في هذا علي يبلغ من العمر ست سنوات ، وقد قالت أم علي أن أبنها كان يلعب في الشارع أمام المنزل وفجأة أختفي ولدها علي الفور من أمام المنزل ، وتقول والدة علي أنها بحثت عن ابنها في كل مكان في مصر وقامت بوضع صوره في كل مكان وعبر التواصل الاجتماعي ولكن دون جدوي وتقول أعيش كل يوم في مرار.

مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى