أخبارغير مصنف

أغتصاب طفله رضيعه علي يد عامل


 

تجرد عامل من إنسانيته وقام بإغتصاب الطفلةوتدعي  (جنا سنه ونصف) ، وقام العامل بإختطاف الطفلة من أمام منزلها بقريه (دملاش)  التابعه لمحافظه الدقهليه.

وقد وضح الدكتور سعد مكي، وكيل وزاره الصحه أنه قام بالإطمئنان علي الطفلة المجني عليها (جنا) ضحيه الإغتصاب،بقريه دملاش التابعه لمركز بلقاس، للإطمئنان عليها.

وقد وضح سيادته للإعلام أن حاله ( جنا ) مستقره، وأنها خرجت من المستشفي، وأنها بحاله صحيه جيده، بعد إجراء عمليه جراحية لها، وتموخلالها إعاده المهبل إلي موضعه، وأن لا صحه لوفاتها.



وقد إستضاف المحافظ عدد من أهالي القطريه، مطالبين بالقصاص من المعتدي علي الحفله ( جنا سنه ونصف) والمحبون حاليآ علي ذمه التحقيقات، مؤكدين أن عقوبه الإعدام عقوبه قليله علي مدي جرمه وبشعه.

حاله أسره ( جنا)

رفضت أم الطفلة الرضيعه (جنا سنه ونصف) إستقبال أحد في منزلها وأنها تمر بحاله نفسيه سيئه بعد تعرض أبنتها لهذا العنف الجسدي والنفسي، وأنها ترفض زياره أحد او مقابلته، ورفضت الإدلاء بأي تعليقات علي الحادث.

صرح والد ( جنا سنه ونصف) الطفلة المعتدي عليها أنها تعاني من صدمه عصبيه حاده نتيجه تعرضها لهذا العنف الجسدي والنفسي.



بينما صرح جد الطفله الرضيعه المغتصبه، صلاح سالم ٦٤ عاماً، وهو جد الطفله من الام، إن زياره المحافظ خففت من مصيبتنا لأننا شعرنا أن الدوله كلها حاسه بالكارثة التي تعرضنا لها، موجه الشكر لرجال الشرطه والنيابة العامه، ومأمور المركز، لسرعه تعاملهم وتفاعلهم مع الحادث والقبض علي الجاني، قبل هروبه وأن سرعه إتخاذ القرار أعطتهم الأمان بأن حق أبنتهم سوف يعوض، وأن حقها لن يموت، وقد أضاف الجد أيضآ وأثنا علي سرعه إتخاذ مستشفي بلقاس العام سرعه إتخاذ الإجراءات اللازمه للطفلة المجني عليها وعمل العمليات اللازمه، لها لتوقف النزيف التي تعرضت له الطفله.

كلمه المحافظ لأسره ( جنا)

قام المحافظ بحمل الطفله وتقبيلها قائلآ ( حقك عندنا كلنا ومش هنروح قبل مانخد حقك)

وقد قام الأهالي صبح اليوم الأحد، بحرق منزل أسره مغتصب (جنا سنه ونصف) ، وقد تجمع أهالي القريه وقاوم بحرق منز أسره المتهم وطردهم من القريه



شاهد هذه المقالات :

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق