أخبارغير مصنف

أخر التفاصيل الجديدة في مشروع العاصمة الإدارية في مصر 2016

أوضح وزير الإسكان الدكتور مصطفى مدبولي، أخر التفاصيل الجديدة في مشروع العاصمة الإدارية الذي شهد العديد من التعثرات في المرحلة الماضية.

وأكد وزير الإسكان في تصريحات صحفية له، اليوم  الأحد، خلال توقيع مذكرتي تفاهم لإنشاء تحالف الشركات المصرية الصينية، لتنفيذ المشروعات بالعاصمة الإدارية، حيث وقعهما كل من المهندس محسن صلاح، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، والمهندس محمد الشيمي، رئيس مجلس إدارة شركة بتروجيت، مع نائب رئيس شركة “csces” الصينية، وهى إحدى أكبر شركات المقاولات في العالم.

وأضاف أنه وقع مع نائب رئيس شركة “csces” الصينية، 7 مذكرات تفاهم، بشأن تنفيذ مشروعات بالعاصمة الإدارية الجديدة، وتوفير قرض لمشروعات الصرف الصحي على مستوى محافظات الصعيد، وتم التوقيع بحضور مسئولي المكاتب الاستشارية المكلفة بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة.

وقال وزير الإسكان: “إن مذكرات التفاهم التي تم توقيعها بشأن العاصمة الإدارية الجديدة، تتضمن قيام تحالف الشركات المصرية الصينية بتنفيذ مبنى مجلس الوزراء، ومباني ١٢ وزارة حكومية، تبدأ بوزارة الإسكان، التي سيتم نقلها للعاصمة الإدارية الجديدة، وكذا تنفيذ قاعة المؤتمرات الكبرى، ومبنى أرض المعارض، و١٥ ألف وحدة سكنية تناسب محدودي ومتوسطي الدخل.

وأشار الوزير إلى أن هذه المباني تقع ضمن مخطط الأولوية الأولى للمرحلة الأولى من مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، والتي سيتم تنفيذها على مساحة ١٠٥٠٠ فدان تقريبا، ومن المقرر أن يطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي قريبا.

وأوضح وزير الإسكان أن مذكرات التفاهم التي تم توقيعها من المقرر تحويلها إلى عقود خلال زيارة الرئيس الصيني إلى القاهرة قريباً، بعد انتهاء مفاوضات القرض الخاص بالمشروع مع الجانب الصيني.

وأشار مدبولي، إلى أنه تم أيضا توقيع مذكرة تفاهم، مع الشركة الصينية، تقتضي توفير قرض ميسر لمد خدمة الصرف الصحي إلى ١٠٧٧ قرية محرومة بـ ٨ محافظات تمثل صعيد مصر.

وقالت المهندسة راندة المنشاوي، وكيل أول الوزارة والمشرف على مشروعات القروض والمنح الدولية الخاصة بتوصيل الصرف الصحي للقرى المحرومة، عقب توقيع المذكرة: إن التكلفة الكلية سيتم الاتفاق عليها عقب انتهاء الأعمال التصميمية التفصيلية وعمل المقايسات الفعلية للتعاقد.

وأضافت راندة المنشاوي :”يأتي توقيع مذكرة التفاهم، ضمن استكمال الإجراءات المتبعة لبدء المفاوضات والمناقشات الخاصة بالحصول على القرض الميسر من البنوك الحكومية الصينية”.

وأعلنت وكيل أول الوزارة أن المحافظات الثماني التي سيغطيها القرض هي الفيوم وبني سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان، مؤكدة أن المشروع سيمثل الأكبر من نوعه للقرى المحرومة من خدمة الصرف الصحي بصعيد مصر.

وأكدت المشرف على المشروع، أنه سيتم الحصول على جميع الموافقات المطلوبة من الجهات المعنية لاستكمال إجراءات القرض.


مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى