أخبارغير مصنف

اليوم حلف الحكومة لليمين الدستورية بعد دمج عدد من الوزارات

  • اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس بالمهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء المكلف.
  • وصرح السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس استعرض مع رئيس الوزراء المكلف الأسماء المرشحة لتولى الحقائب الوزارية في الحكومة الجديدة، حيث وجه الرئيس بضرورة اختيار العناصر التي تمتاز بالكفاءة والنزاهة، وتمتلك من الرؤية والفكر ما يكفل لها تحقيق طموحات الشعب المصري وآماله، ودفع عملية التنمية الشاملة واستكمال خطوات التحول الديمقراطي والاقتصادي.
  • وأضاف السفير علاء يوسف أن الرئيس شدد خلال اجتماعه برئيس الوزراء المكلف على ضرورة أن تعمل الحكومة الجديدة سريعاً على الملفات التي تمس حياة المواطن المصري وتحقق نقلة نوعية في الخدمات المقدمة إليه، مع مراعاة حقوق الفئات الأكثر فقراً والمهمشة.
  • كما وجه الرئيس بمواصلة العمل نحو تطوير الجهاز الإداري للدولة لرفع الكفاءة ومستوى الأداء وتحقيق المزيد من الشفافية والنزاهة.
  • وذكر المتحدث الرسمي أن الرئيس طالب رئيس الوزراء المكلف بتقديم جميع التسهيلات الممكنة للجنة العليا للانتخابات من أجل إجراء انتخابات تشريعية حرة ونزيهة، واستكمال استحقاقات خارطة المستقبل.
  • من جانبها، أكدت مصادر حكومية، أنه تم الاتفاق على إرجــاء حلــف اليمــين الدســـتورية للحكــومــة أمــام الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى صباح غد السبت بعد أن كان مقررا لها أمس الأول الخميس، بسبب بعض الاعتراضات التي أبداها الرئيس عبد الفتاح السيسى على القائمة النهائية للمرشحين.
  • وأوضحت المصادر أن أكثر الاعتراضات التي أبداها الرئيس عدم تجاوز سن المرشحين لتولى بعض الحقائب الوزارية أكثر من 65 عاماً، وهو ما تسبب في خروج بعض المرشحين من القائمة.
  • وقالت المصادر أن التشكيل النهائي يشمل 33 حقيبة وزارية بعد دمج ست حقائب وزارية في ثلاث وزارات، وهى التعليم العالي مع البحث العلمي ووزارة التطوير العشوائي مع وزارة الإسكان والصحة والسكان بعد أن كانت الحقائب الوزارية 36 حقيبة في حكومة محلب.
  • وانتهت مشاورات التشكيل الوزاري إلى الإبقاء على عدد من الوزراء من حكومة محلب تأكد منهم وزراء الشباب والرياضة والطيران المدني والتموين والإسكان والعدل والقوى العاملة والتخطيط  والتضامن الاجتماعي.
  • وقالت المصادر أن قائمة الترشيحات تضمنت أشرف الشيحي رئيس جامعة الزقازيق السابق لمنصب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وياسر القاضي رئيس هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «ايتيدا»، مرشحاً لتولى حقيبة الاتصالات، وعبلة عبد اللطيف مستشارة وزير الصناعة، لتولى حقيبة الصناعة والتجارة، وأحمد عماد، عميد كلية الطب جامعة عين شمس، لوزارة الصحة،أما حقيبة الثقافة يتنافس عليها الدكتور سامح مهران رئيس أكاديمية الفنون، والدكتور محمد عفيفي الأمين العام السابق. وأكدت مصادر بوزارة الثقافة أن عفيفي ومهران كلاهما يملك شخصية قيادية، وسجلًّا مهنيًّا بارزًا .
  • والدكتور محمد عفيفي من مواليد يناير 1959، أستاذ التاريخ بكلية الآداب جامعة القاهرة ، وحاصل على جائزة الدولة التشجيعية في العام، 2004 ، وجائزة الدولة للتفوق في العلوم الاجتماعية، في العام 2009، وشغل من قبل مدير مركز الدراسات التاريخية من 2002 – 2006 ، ثم رئيس قسم التاريخ بآداب القاهرة ، وأخيرًا الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة لمدة عام،  في يوليو (2014 – 2015 ) .
  • أما الدكتور سامح مهران ، فهو مؤلف مصري حاصل على ليسانس الآداب في جامعة القاهرة ، في  العام 1967 ودبلوم الترجمة من جامعة القاهرة 1978 ودبلوم المعهد العالي للنقد الفني 1982، ودرجة الماجستير في الدراما 1984، ودرجة الدكتوراه في الدراما 1989، عن مفهوم الحرب في المسرح بتقدير امتياز ، وشغل منصب رئيس أكاديمية الفنون السابق، وفقا للأهرام.

مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى