أخبارغير مصنف

صور.. الجيش يعلن نتائج عملية حق الشهيد حتى الخميس بقتل 86 إرهابيا وضبط 195

  • تواصل القوات المسلحة مهامها في شمال سيناء بمدن العريش والشيخ زويد و رفح للقضاء على البؤر الإرهاب بها، بدعم من المجموعات القتالية من الجيش الثاني الميداني وعناصر من الصاعقة وقوات التدخل السريع، وبمعاونة وحدات مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة المدنية، تحت غطاء جوي من الهليكوبتر المسلح.
  • وأكدت القوات المسلحة، في بيان الخميس، أن العملية الميدانية الموسعة لمكافحة الإرهاب في سيناء «حق الشهيد »، هي الأكبر من نوعها من حيث التجهيز والإعداد والتخطيط والتكتيكات القتالية الحديثة، لمواجهة العناصر الإرهابية المتطرفة والجماعات التكفيرية ، وستستمر في جهودها لإنهاء وجود الإرهاب في سيناء بشكل كامل خلال الفترة المقبلة.
  • وأشارت القوات المسلحة إلى أنه تم التجهيز والإعداد للعملية الموسعة في سيناء خلال الأسبوعين الماضيين، عقب زيارة القائد العام للقوات المسلحة، الفريق أول صدقي صبحي ، لقوات التدخل السريع، بالإضافة لزيارته إلى سيناء بصحبة وزير الداخلية وكبار قادة القوات المسلحة، وزيارة الفريق محمود حجازي ، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، لقوات التدخل السريع، ومراجعة خطط مكافحة الإرهاب في سيناء، وتطوير الهجوم على معاقل التنظيمات الإرهابية بمدن العريش والشيخ زويد ورفح، وفق أحدث الاستراتيجيات الأمنية الحديثة، التي تعتمد على القوة النيرانية المؤثرة للأسلحة والمعدات التي تستخدمها القوات خلال حربها على الإرهاب.
  • وكشفت القوات المسلحة أن عملية «حق الشهيد» اعتمدت بشكل أساسي على مبدأ الضربات الاستباقية والتحرك للعناصر الإرهابية، وضرب مواقعها بدلا من الارتكاز في الأكمنة ونقاط المراجعة الأمنية.
  • وأكدت القوات المسلحة أن عملياتها الميدانية متواصلة ومستمرة على الأرض، حتى إنهاء وجود الإرهاب في سيناء بشكل نهائي، موجهة رسالة طمأنة لكل مواطن بأن جيش مصر قادر على دحر الإرهاب، وتصفية وجوده في سيناء، تمهيدًا لإحداث نقلة تنموية ومشروعات استثمارية ضخمة تخدم أهالي سيناء، وتصب في جهود التنمية التي تقودها الدولة المصرية خلال الوقت الراهن.
  • وأشار البيان إلى أن مدلول كلمة «حق الشهيد» كمسمى للعملية العسكرية الموسعة، جاء للتأكيد على دور الشهداء الذين سقطوا خلال الحرب على الإرهاب، وأن رفقاءهم من أبناء القوات المسلحة والشرطة المدنية يواصلون مسيرة التضحية والفداء، حفاظًا على أرض مصر وحماية لشعبها.
  • ونجحت جهود القوات المسلحة والشرطة المدنية، في قتل 86 من العناصر التكفيرية المسلحة والقبض على 195 آخرين وتدمير 13 سيارة و67 دراجة نارية تستخدمها العناصر التكفيرية في عملياتها الإرهابية والإجرامية و3 مخازن كبيرة تحتوي على مواد متفجرة واكتشاف وتدمير 5 فتحات أنفاق على الشريط الحدودي وحرق عدد كبير من العشش والأوكار وإبطال مفعول 24 عبوة ناسفة، وذلك اعتبارًا من الاثنين حتى الأربعاء.
  • وقال اللواء طيار نصر موسى، نائب قائد القوات الجوية السابق، إن تزايد حصيلة العملية الشاملة «حق الشهيد» تدل على أن العمليات تتبنى فكرًا جديدًا في محاربة الإرهاب، وهي مهاجمته واتخاذها الفعل قبل رد الفعل، ما لا يعطي فرصة للإرهابيين بتنفيذ أي عمليات، وبالتالي يساهم ذلك في تحقيق التطهير الشامل لسيناء.
  • وأضاف: «الميزة في هذه العملية هو التنسيق بين الجهات الأمنية كلها، والتنسيق بين قوات الجيشين الثاني والثالث والشرطة المدنية، لتحقيق التطهير الكامل لسيناء، ومن المتوقع النجاح في ذلك خلال شهر أو أقل من ذلك، وهذا الأسلوب تمت المناداة به من قبل».
  • وأكد أن استمرار العملية الشاملة في سيناء دليل على أن القوات لن ترجع إلا بعد القضاء على الإرهاب تماما والانتهاء منه، مشيرًا إلى استخدام أساليب مختلفة عن الأساليب التقليدية، والاستفادة من العمليات السابقة للوصول إلى نتيجة جيدة في محاربة الإرهاب بسيناء.

صور العمليات في شمال سيناء

استمرار عملية حق الشهيد في شمال سيناء استمرار عملية حق الشهيد في شمال سيناء استمرار عملية حق الشهيد في شمال سيناء استمرار عملية حق الشهيد في شمال سيناء استمرار عملية حق الشهيد في شمال سيناء استمرار عملية حق الشهيد في شمال سيناء استمرار عملية حق الشهيد في شمال سيناء استمرار عملية حق الشهيد في شمال سيناء استمرار عملية حق الشهيد في شمال سيناء استمرار عملية حق الشهيد في شمال سيناء استمرار عملية حق الشهيد في شمال سيناء استمرار عملية حق الشهيد في شمال سيناء استمرار عملية حق الشهيد في شمال سيناء


مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى