علاج أورام الكبد بالتردد الحرارى دكتور أسامة حتة

مرض السرطان من أكثر الأمراض انتشاراً حول العالم. يصيب الجميع الكبار والصغار. ويحاول الأطباء حول العالم إيجاد أحدث الطرق لعلاج الأورام. فى هذا المقال يشرح الدكتور أسامة حتة علاج أورام الكبد بالتردد الحرارى.

يقع الكبد في الجزء الأيمن العلوي من البطن، أسفل الحجاب الحاجز وفوق معدتك. سرطان الكبد هو السرطان الذي يبدأ في خلايا الكبد.

أنواع سرطان الكبد

يمكن أن تتكون عدة أنواع من السرطان في الكبد:

  • سرطان الخلايا الكبدية، النوع الأكثر شيوعًا من سرطان الكبد والذي يبدأ في النوع الرئيسي من خلايا الكبد (خلايا الكبد).
  • سرطان الأوعية الصفراوية داخل الكبد
  •  الورم الأرومي الكبدي

أعراض سرطان الكبد

لا يعاني معظم الأشخاص من علامات وأعراض في المراحل المبكرة من سرطان الكبد الأولي. عندما تظهر العلامات والأعراض، فقد تشمل:

  • فقدان الوزن دون محاولة
  • فقدان الشهية
  • ألم في الجزء العلوي من البطن
  • قيء وغثيان
  • الضعف العام والتعب
  • انتفاخ البطن
  • اصفرار لون بشرتك وبياض عينيك (اليرقان)
  • براز أبيض طباشيري
أورام الكبد
أورام الكبد

أسباب سرطان الكبد

يحدث سرطان الكبد عندما تطور خلايا الكبد تغيرات (طفرات) في حمضها النووي. نتيجة لذلك تبدأ الخلايا في النمو خارج نطاق السيطرة وتشكل في النهاية ورمًا (كتلة من الخلايا السرطانية).

هناك عوامل تزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد الأولي، مثل:

  1. العدوى المزمنة بفيروس التهاب الكبد B أو HCV
  2. التليف الكبدي
  3. أمراض الكبد الموروثة، مثل: داء ترسب الأصبغة الدموية ومرض ويلسون.
  4. مرض السكري.
  5. مرض الكبد الدهني غير الكحولي
  6. الاستهلاك المفرط للكحول.

تشخيص سرطان الكبد

يشخص الدكتور أسامة حتة أفضل دكتور لعلاج أورام سرطان الكبد عن طريق:

  • تحاليل الدم، قد تكشف اختبارات الدم عن وجود خلل في وظائف الكبد.
  • اختبارات التصوير، قد يوصي الدكتور أسامة حتة باختبارات التصوير، مثل: الموجات فوق الصوتية والتصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي.
  • أخذ عينة من أنسجة الكبد للاختبار، في بعض الأحيان يكون من الضروري إزالة قطعة من أنسجة الكبد للاختبار المعملي من أجل إجراء تشخيص نهائي لسرطان الكبد.

بمجرد تشخيص سرطان الكبد، سيحدد الدكتور أسامة حتة مدى (مرحلة) انتشار السرطان ويبدأ على أساسها تحديد خيارات العلاج.

علاج أورام الكبد

يعتمد علاج أورام الكبد على مدى (مرحلة) الورم  بالإضافة إلى عمرك وصحتك العامة و تفضيلاتك الشخصية. تشمل العمليات المستخدمة لعلاج سرطان الكبد ما يلي:

جراحة لإزالة الورم

في حالات معينة، قد يوصي طبيبك بإجراء عملية جراحية لإزالة سرطان الكبد وجزء صغير من أنسجة الكبد السليمة التي تحيط به إذا كان الورم صغيرًا وكانت وظائف الكبد جيدة. يعتمد ذلك على موقع السرطان داخل الكبد، ومدى جودة وظائف الكبد وصحتك العامة.

جراحة زراعة الكبد

أثناء جراحة زراعة الكبد، يتم إزالة الكبد المصاب واستبداله بكبد سليم من متبرع. تعد جراحة زراعة الكبد خيارًا متاحًا فقط لنسبة صغيرة من الأشخاص المصابين بسرطان الكبد في مراحله المبكرة.

العلاجات الموضعية

العلاجات الموضعية لسرطان الكبد هي تلك التي تُعطى مباشرة للخلايا السرطانية أو المنطقة المحيطة بالخلايا السرطانية. تشمل خيارات العلاج الموضعي لسرطان الكبد ما يلي:

تسخين الخلايا السرطانية

يستخدم الاستئصال بالتردد الحرارى التيار الكهربائي تسخين الخلايا السرطانية وتدميرها. باستخدام اختبار التصوير كدليل، مثل: الموجات فوق الصوتية، يقوم الطبيب بإدخال إبر رفيعة واحدة أو أكثر في شقوق صغيرة في بطنك.

عندما تصل الإبر إلى الورم، يتم تسخينها بتيار كهربائي، مما يؤدي إلى تدمير الخلايا السرطانية. قد تستخدم الإجراءات الأخرى لتسخين الخلايا السرطانية الموجات الدقيقة أو الليزر.

تجميد الخلايا السرطانية

يستخدم الاستئصال بالتبريد البرودة الشديدة لتدمير الخلايا السرطانية. أثناء الإجراء، يضع طبيبك أداة (مسبار بالتبريد) تحتوي على النيتروجين السائل مباشرة على أورام الكبد. تُستخدم صور الموجات فوق الصوتية لتوجيه المسبار المبرد ومراقبة تجميد الخلايا.

حقن الكحول في الورم

أثناء حقن الكحول، يُحقن الكحول النقي مباشرةً في الأورام، إما عن طريق الجلد أو أثناء العملية. يتسبب الكحول في موت الخلايا السرطانية.

حقن الحبيبات المشعة في الكبد

يتضمن وضع حبيبات مملوءة بالإشعاع في الكبد. يمكن وضع كرات صغيرة تحتوي على إشعاع مباشرة في الكبد حيث يمكنها توصيل الإشعاع مباشرة إلى الورم وتدميره.

علاج إشعاعي

يستخدم هذا العلاج طاقة عالية الطاقة من مصادر مثل: الأشعة السينية والبروتونات لتدمير الخلايا السرطانية وتقليص الأورام. يوجه الأطباء الطاقة بحذر إلى الكبد، بينما يحافظون على الأنسجة السليمة المحيطة.

أثناء العلاج بالحزمة الإشعاعية الخارجية، تستلقي على طاولة وتقوم آلة بتوجيه حزم الطاقة في نقطة محددة على جسمك.

قد يكون العلاج الإشعاعي خيارًا إذا كانت العلاجات الأخرى غير ممكنة أو إذا لم تساعد. بالنسبة لسرطان الكبد المتقدم، قد يساعد العلاج الإشعاعي في السيطرة على الأعراض.

العلاج الكيميائي

يستخدم العلاج الكيميائي الأدوية لقتل الخلايا سريعة النمو بما في ذلك الخلايا السرطانية. يمكن إعطاء العلاج الكيميائي من خلال الوريد في ذراعك، في شكل حبوب أو كليهما. يستخدم العلاج الكيميائي أحيانًا لعلاج سرطان الكبد المتقدم.

علاج أورام الكبد بدون جراحة

تعد أفضل الطرق لعلاج أورام الكبد هى بدون أى تدخل الجراحي، وذلك عن طريق أكثر من وسيلة مثل : حقن البؤر السرطانية بالتردد الحراري أو كي الأورام بالتردد الحراري أو استخدام الحقن الشرياني للكبد أو الحقن بالحبيبات المشعة أو العلاج بالقسطرة العلاجية، ويعتمد اختيار الطريقة الأنسب وفقاً لحالة المريض، حجم الورم وموقعه في الكبد، وكذلك التغذية الدموية له.

علاج أورام الكبد بالأشعة التداخلية

علاج أورام الكبد بالأشعة التداخلية هي أشعة تُمكّن الأطباء من إجراء التدخلات المطلوبة من أجل تشخيص وعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض بأدنى حد من التدخل الجراحي. لذا أصبحت علاجات الأشعة التداخلية هي البديل الأكثر فاعلية للحالات التي كانت تتطلب جراحة مفتوحة في السابق.

تستخدم الأشعة التداخلية إجراءات طفيفة التوغل لعلاج السرطانات الموضعية. تستخدم هذه الإجراءات الأشعة السينية والأشعة المقطعية والتصوير بالرنين المغناطيسي وغيرها من التقنيات الموجهة بالصور لوضع قسطرة داخل الجسم وعلاج المرضى بدون جراحة و بدون الحاجة إلى إجراء شقوق كبيرة أو الخضوع إلى التخدير العام. .

تقلل الأشعة التداخلية التكلفة ووقت التعافي والألم والمخاطر التي يتعرض لها المرضى عكس الجراحة المفتوحة التقليدية. لهذا السبب، أصبحت الأشعة التداخلية الطريقة الأساسية لعلاج العديد من أنواع الحالات.

تُستَخدم الأشعة التداخلية في علاج مجموعة من الأورام الخبيثة والحميدة أهمها أورام الكبد الخبيثة المنتشرة في مصر بسبب انتشار حالات الإصابة بفيروس سي والتليف الكبدي، وتستخدم في علاج بعض الأورام الثانوية في الكبد وأيضا في بعض الأورام الحميدة الأخرى في الجسم كالأورام الليفية بالرحم وبعض أورام العظام. يعتبر الدكتور أسامة حتة رائد الأشعة التداخلية في مصر والوطن العربي.

تعطي الأشعة التداخلية فرصة للمريض أن يتخلص من الورم الخبيث تماماً، بدون جراحة تُستخدم الأشعة التداخلية في علاج بعض السرطانات منها: سرطان الكبد، والرئة، والكلى، والعظام، والثدي، علاوة على دورها في علاج سرطان البروستات.

علاج أورام الكبد بالتردد الحرارى

  • التردد الحراري هو عبارة عن أشعة توجه للورم من خلال إبرة تدخل عن طريق الجلد، التيار الكهربائي الذي يمر من خلال الأشعة يولد حرارة عالية تؤدي إلى حرق الورم.
  • التردد الحراري يفضل استخدامه في علاج الأورام التى قطرها أصغر من 5 سنتيميتر، و كل الإجراءات تتم تحت التخدير الكلى بدون أي جرح أو تدخل جراحي.
  • يعتبر التردد الحرارى من أحدث الطرق لعلاج أورام الكبد، فهو لا يترك آثار ندبات على البطن. ويتم إجراؤه في وقت قصير. و يمكن للمريض العودة إلى العمل وممارسة نشاطه اليومي في أسرع وقت.

مضاعفات التردد الحراري للكبد

 هناك بعض الأعراض الجانبية للتردد الحراري للكبد ولكنها مؤقتة تحدث في الأسبوع الأول بعد إجراء عملية الحقن الحراري للكبد، مثل:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بألم في البطن.
  • ارتفاع انزيمات الكبد.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • العدوى، ولكن من النادر أن يصاب المريض بها.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان والقيء.

علاج أورام الكبد بالقسطرة

طريقة حقن الكيماوي عن طريق القسطرة الشريانية هي وسيلة فعالة بنسبة تتراوح من 60 إلى 70% لعلاج أورام الكبد فى مرحلة متقدمة، و هو خيار لبعض المرضى الذين يعانون من أورام لا يمكن إزالتها عن طريق الجراحة. يمكن استخدامه للأشخاص الذين يعانون من أورام كبيرة جدًا بحيث لا يمكن علاجها عن طريق الاستئصال (عادةً ما يكون قطرها أكبر من 5 سم وموقعه بجانب الأمعاء الدقيقة أو الغليظة أو القناة المرارية) والذين لديهم أيضًا وظائف كبد مناسبة.

يكون حجم القسطرة المستخدمة من 2 إلى 3 مليمتر، ويتم تركيبها للوصول للشريان المغذي للكبد ثم مكان الورم نفسه لحقنه بالكيماوى بتركيز أعلى 25 مرة أكثر من جلسات الكيماوى العادية، والذي يعمل على القضاء على الورم مع غلق الشريان المغذى له لتقليص حجمه.

يتمكن المريض من الخروج من المستشفى بعد 6 ساعات فقط أو اليوم الذى يلي العملية، ويشعر بسخونة وألم مكان الورم لمدة يومين، وهذا أمر جيد لأنه يعنى أن الورم يستجيب للحقن، لافتا إلى أن التقنية بدأت فى نهاية السبعينات وموجودة فى مصر منذ بداية الثمانينات.

يمكن أن تقلل القسطرة من تدفق الدم إلى أنسجة الكبد الطبيعية، لذلك قد لا تكون خيارًا جيدًا لبعض المرضى الذين تضرر الكبد لديهم نتيجة لبعض الأمراض مثل: التهاب الكبد أو تليف الكبد.

أفضل دكتور علاج أورام الكبد في مصر

أفضل دكتور لعلاج أورام الكبد في مصر هو الدكتور أسامة حتة. لأنه من الجيل الأول وأحد رواد الأشعة التداخلية بأنواعها في مصر والشرق الأوسط ، ولديه أكثر من 30 عامًا من الخبرة في جميع  الإجراءات التداخلية والأوعية الدموية، التي تمكنه من تشخيص وعلاج العديد من الأمراض ومن أهمها تطبيق الأشعة التداخلية في علاج الأورام.

يمتلك الدكتور أسامة حتة العديد من قصص النجاح وذلك لخبرته مهاراته الفريدة. فهو يقدم أفضل خدمة لجميع المرضى طوال فترة العلاج دون حدوث أي مضاعفات.

مقالات أعجبت زوارنا :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى