التخطي إلى المحتوى
تصريحات وزير الاتصالات الإسرائيلي بشأن قناة الجزيرة
قناة الجزيرة واسرائيل

لقد أعلن وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قرا عن بداية أخذ كل الخطوات العملية لتحويل طلب رئيس الوزراء بنيامين نتنيا هو حتي يتم إغلاق قناة “الجزيرة” إلى قانون، وذلك يعتبر رابطا الحركة الإسرائيلية بموقف دول المقاطعة.

تصريحات وزير الاتصالات الإسرائيلي بشأن قناة الجزيرة

وصرح في تصريحات صحفيه له إنه “يجري مشاورات مهنية” في قسم الشؤون القانونية بوزارته ومع البث التلفزيوني عبر الكابل والأقمار الصناعية، لوضع قانون لإغلاق استوديو القناة القطرية في إسرائيل وهذه خطوة ضد قناة الجزيرة.

وهذه الدعوة المقدمة من  نتنيا هو جاءت حيث غطت قناة “الجزيرة” للعملية ضد ضابطين إسرائيليين في البلدية القديمة بالقدس في 14 يوليو/تموز الجاري. لكن قرا أشار إلى أن هذا الإجراء بسبب “سياق شرق أوسطي أوسع” لهذه الحركة، وتحديدا لتلبية دعوة السعودية ودول المقاطعة الأخرى إلى إغلاق قناة “الجزيرة” نهائيا، في إطار الضغوط على “النظام القطري”.

وصرح الوزير الإسرائيلي أيضاً: “أنه يعتبر الإسرائيليين هم المعتدلين في العالم العربي الذين يحاربون الإرهاب والتطرف الإرهابي. ففي إسرائيل لا يوجد مكان لقناة تدعم الإرهاب. نحن سنحذو حذو السعودية ومصر والأردن والبحرين والدول الأخرى التي طردت هذه القناة المحرضة من أراضيها”.

وشدد قائلا: “علينا بذل الجهود والتعاون في الحرب على القناة التي تروّج للإرهاب“.

بدوره قال دا فيد بيتان، زعيم الائتلاف الحاكم في الكنيست الإسرائيلي إنه أيضا يعمل على صياغة مشروع قانون حول إغلاق مكاتب “الجزيرة” في البلاد، لكن متحدثا باسمه قال لاحقا إنه سيعلّق عمله هذا إذا طرح قرا مشروعا خاصا به أمام البرلمان.

بدورها عبرت جمعية الصحافة الأجنبية في إسرائيل عن قلقها البالغ من مشروع القانون الجديد، باعتبار أن إغلاق وسيلة إعلام قد يصبح سابقة خطيرة.

وتظل إسرائيل هي العدو للمسلمين حتي يوم الدين وتظل علي موقفها لا تسمع لأحد وتنفذ كل ما تحلم به وكل ما تريده ولا تضع في الحسبان علي حساب من فحلفائها مثل أمريكا ودول أخري هي التي تقدم لها الدعم الأساسي وتساعدها في كل مخططاتها  ضد المسلمين وكل ذلك تحت مسمي أنها تحافظ علي وجودها وأمنها .

التعليقات

اترك رد