التخطي إلى المحتوى
– حادثة انقطاع الكهرباء عن مطار القاهرة
انقطاع الكهرباء في مطار القاهرة

أصدر النائب العام المستشار نبيل صادق عقب انتهاء تحقيقات النيابة العامة بقرار حبس 11 من مسئولي صيانة الكهرباء بمطار

القاهرة

الدولي 15 يوماً علي ذمة التحقيق على خلفية انقطاع التيار الكهربائي عن مبني الركاب 3 ،وحتي الآن جاري التحقيقات بسؤال

جميع المختصين بشركة شمال القاهرة للكهرباء ما هو سبب انقطاع التيار الكهربائي بمبني  الركاب 3.

تكليف نيابة شرق القاهرة بالتحقيقات

وكان النائب العام المستشار نبيل صادق كلف، نيابة شرق القاهرة الكلية بالذهاب للمطار القاهرة الدولي علي الفور، وذلك لمعرفة

أسباب انقطاع التيار الكهربائي، فجر يوم الجمعة الماضي،ووجهت المستشارة رشيدة فتح الله، رئيس هيئة النيابة الإدارية بفتح

تحقيق سريع لمعرفة أسباب عدم تشغيل المولدات الاحتياطية، حيث أدي ذلك إلي إحداث ارتباك شديد في حركة الطيران

واستلام الحقائب وتوقف أجهزة الحاسب الآلي لمدة ساعتي مما تسبب في حدوث مشاكل.

ملابسات انقطاع التيار الكهربائي

حيث أن ملابسات الواقعة هو أن التيار الكهربائي انقطع فجر يوم الجمعة الماضي عن المبنى رقم 3 في وذلك لم يحدث بمطار

القاهرة خلال سنين بل لم يحدث قبل ذلك ، وترتب عليه توقف العمل بالكامل في المطار وتوقف سيور الحقائب وتأخر عدة

رحلات جوية، وينتظر شريف فتحي وزير الطيران نتائج التحقيقات حيث أصدر تعليماته بفتح تحقيق عاجل مع العاملين المتواجدين بالمطار أثناء حدوث الواقعة لبيان الأسباب التي أدت لذلك .

استجواب النائبة أنيسة حسونه المسئولين عن انقطاع الكهرباء

كما أشارت النائبة أنيسة عصام حسونه، بتوجيه سؤال مهم جدا لوزيري الكهرباء والطيران بخصوص موضوع انقطاع التيار الكهربائي عن مطار القاهرة، وتريد أن تقوم السلطات بالإفصاح عن السبب والمتسبب عن انقطاع التيار الكهربائي، وأين كل من إجراءات السلامة البديلة واستراتيجية مواجهة الأزمات والكوارث بمطار القاهرة الدولي.

 

وتساءلت النائبة أنيسة حسونه: “كيف ستعوض مصر كل هذه الخسائر الفادحة المالية والسياسية والملاحية بسبب هذه الأزمة.

و ” أن ما حدث لم يحدث من قبل بالمطار، والتي تمثلت في انقطاع لتيار الكهربائي الجهد العالي عن مبنى رقم 3 بمطار القاهرة القادم من محطة كهرباء الحلمية، والغريب أنه لم يتم تشغيل المولدات الاحتياطية والتي كان من المقرر تشغيلها آلياً فور انقطاع التيار الكهربائي، وتسبب ذلك في تأخر إقلاع 12 رحلة طيران دولية وداخلية ما بين ساعتين وثلاث ساعات”.

كما قالت النائبة أن مسألة انقطاع الكهرباء عن المطار هي قضية أمن قومي، فتضر بالسياحة المصرية المطلوب إعادتها مره أخري وتضر ضررًا بالغًا بسمعة مصر الدولية.

فهذه المسألة لا بد أن يترتب عليها عقوبات صارمة، ليس فقط لأنها تسقط كل أجهزة الكشف عن الممنوعات والأجهزة وتعرض الأمن للخطر ولكنها أيضًا تؤثر معنوياً على صورة الدولة الأمنية.

وأخيراً صرحت النائبة أن هذا الأمر يعد أمرًا ناجمًا عن فشل الإدارة بشكل يضرب أمن وسياحة مصر في مقتل.

و الخطر الأكبر والأعظم هو أن كاميرات المراقبة توقفت بعد انقطاع الكهرباء الأمر الذي كان من الممكن أن يتسبب في وجود ثغرات أمنية تؤدي إلى تنفيذ عمليات إرهابية.

 

التعليقات

اترك رد