أخبار

تحذير الأزهر الشريف تجاه تعديات إسرائيليين

يحذر الأزهر الشريف من استمرار قوات الاحتلال الصهيوني تعمد انتهاك الأقصى وما يحدث به فهو أول قبله للمسلمين كما صرح الأزهر عن قلقه الشديد من تصعيد الكيان الصهيوني للأحداث ضد المسجد الأقصى بطريقه متعمده قاصداً بذلك استفزاز مشاعر كل مسلم بالعالم مما يؤدي ذلك إلي زعزعة استقرار المنطقة كما يعتبر ذلك يهدد هذا الاستقرار.

بيان الأزهر الشريف لانتهاكات صهيونية

كما أشار الأزهر الشريف في بيان قد ألقاه عن رفضه التام لكل إجراء تتخذه القوات الإسرائيلية ضد كل المصلين الفلسطينيين حيث طلبهم الوحيد هو أداء شعائر صلاة الجمعة المسجد الأقصى المبارك.

كما تم توضيح شراسة اعتداء قوات الاحتلال الوحشية علي الشيخ عكرمة صبري مفتي القدس السابق وخطيب المسجد الأقصى وكذلك لم يسلم من أذاهم الفلسطينيين المقيمين أمام المسجد.

ولقد أطلق مناشده للمجتمع الدولي وكذلك المنظمات الدولية وكل العرب حكام ومواطنين وجه لهم نداء عاجل للتحرك ضد موقف القوات الإسرائيلية حتي يتم إنقاذ المسجد الأقصى المبارك من المخططات الصهيونية الخبيثة التي غرضها

محاولات تهويد الأقصى

الأساسي هو تهويد القدس وفرض سيطرتها علي المسجد الأقصى المبارك .فلماذا كل هذا الصمت من المجتمع العربي والدولي أيضاً فليس للكيان الصهيوني أي سلطه علي المسجد الأقصى المبارك فهو من المقدسات الإسلامية وموروث إسلامي .

ولقد قدم الأزهر الشريف تحيه إجلال لوقوف الشعب الفلسطيني وصموده ونضاله المستمر بجميع أطياف الشباب والنساء والأطفال والشيوخ ومرابطيه ضد غطرسة الكيان الصهيوني وضد أغراضه الخبيثة لتهويد القدس ومنع المسلمين من الصلاة بالمسجد الأقصى المبارك فعلي جميع الشعوب العربية حكام مواطنين تبني حل هذه الأزمة فهي وصمة عار في وجوههم .فالأزهر منارة المسلمين بكل مكان ويأخذ علي عاتقه حل جميع المشاكل التي تواجههم بالعالم الغربي والعربي فلابد وأن يكون له دور فعال في حل هذه القضية خاصة لأنها قضية كل مواطن عربي وهي قائمه حتي يوم الدين ولن يقف الاحتلال عن ممارساته ضد الشباب الفلسطيني والأطفال .

فاللهم أنصر الإسلام والمسلمي بكل مكان وأنقذ المسجد ألأفصى من مخططات الصهاينة.

 

مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى