أخبار

بدأت وزارة النقل بأولي خطوات التفاوض مع الشركات المصرية لتنفيذ القطار المكهرب

صرحت مصادر من داخل وزارة النقل، اليوم الأربعاء، إن الوزارة بدأت في اتخاذ كافة إجراءات التفاوض مع الشركات المصرية التي تري أنها لديها إمكانية أن تقوم بتنفيذ الأعمال المدنية للقطار المكهرب من منطقة العاشر من رمضان حتي العاصمة الإدارية وذلك لمعرفة الأسعار والاتفاق على السعر النهائي وضغط الرئيس العاملين بمدة التنفيذ من 30 إلى 24 شهرًا تنفيذًا للتعليمات التي أصدرها لهم الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال لقاءه في اجتماعه مع تحالف الشركات الصينية.

الشركات المصرية المشاركة في تنفيذ القطار مع الصين

كما أن الدكتور هشام عرفات، وزير النقل قرر وصرح بانه سيتم زيادة عدد الشركات المصرية من3 شركات متفق عليها  وهي ( بتروجيت والمقاولون العرب و أوراسكوم ) إلى 5 شركات وذلك علي أقل تقدير وسيتم خلال  12شهرًا الانتهاء من كافة الأعمال المدنية للمشروع، ثم تبدأ الشركات الصينية  بعد ذلك في تنفيذ الأعمال الكهربائية والسكة والوحدات المكهربة.

خطوات التحالف بين الشركات لصينية المنفذة للقطار

وفي بعض التصريحات الصحفية صرح بالأتي :

إن أولي خطوات تحالف الشركات الصينية المنفذة للمشروع ستبدأ أولاُ التنفيذ لمحطة التغذية الكهربائية  ثم بعد ذلك تبدأ بتنفيذ نظام الإشارات بالتوازي مع تحويل المرافق، حيث أن من المتفق عليه ضغط الجدول الزمني وتقليل مدة التنفيذ إلى 24 شهرًا بقدر الإمكان، كما أن تم التخطيط علي أن يتم تقاطع خط القطار المكهرب مع الخط الثالث لمترو أنفاق وذلك في محطة المستشار عدلي منصور( كمحطة تبادلية) وذلك بالقرب من الطريق الدائري، بحيث يسهل انتقال الراكب بين خطي المترو والقطار المكهرب دون اللجوء إلى الخروج من المحطة نفسها، وتقوم الشركة الآن بتنفيذ أول نموذج لمحطة نقل متعدد الوسائط، وهي التي تضم محطة للنقل البري والمترو والقطار المكهرب.

وبتنفيذ هذا المشروع ببلدنا سيكون نقله جديده وكذلك طفره هائله وثورة بوزارة النقل علي المستوي العام كما أنه سيحل أزمة المرور بنسبه كبيره فمثله مثل مترو الأنفاق فقد كان إنجازاً عظيما وحقق طفره بالنقل في البلد .

 

مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى