الطب والصحة

أسباب نقص ڤيتامين د وعلاجه

قد يتعرض الإنسان لخطر الإصابة بنقص فيتامين د ، الذي يصيب أكثر من هم يمتنعون عن شرب اللبن ، أو وتفادي تعرضهم لأشعة الشمس، أو الذين يتبعون نظاماً غذائياً صارماً ، أو من لا يحبون تناول الأسماك بأنواعها المختلفة.

أنواع فيتامين د

ينقسم فيتامين د إلي عدة فيتامينات ، فيتامين د٢، فيتامين د٣ ، فيتامين د٣ يعرف ذلك باسم كولي كالسيفيررل،في الجلد، ويكون ذلكم جيداً ضمن نظام غذائي في الأسماك التي توجد بها دهون، بينما فيتامين د٢ أو ما يعرف باسم إرغوكا لسيفيرول، في الفطريات المشعة مثل الخميرة، وتستعمل في فيتامينات د٢،د٣، وتوجد في فيتامينات الأغذية الكاملة، ومن المعروف أن فيتامين د٣ أكثر فعالية من فيتامين د٢.

الأعراض الناجمة عن نقص فيتامين د

أعراض نقص فيتامين دال هوا ألام العظام، والضعف في العضلات، وأرتبط نقص فيتامين د بالإصابة بالأمراض الخطيرة التالية

  • الإصابة بمرض القلب الوعائي والذي يسبب الوفاة
  • إضراب القدرة المعرفية لكبار السن
  • السرطان
  • الربو الشديد عند الأطفال
  • صعوبة التفكير بوضوح
  • الآم العظام
  • كسور متكررة في العظام
  • لين العظام وتشوهات في العظام
  • الشعور بالإرهاق
  • نقص فيتامين د للمرأة الحامل لعدم إكتمال الرئة عند الجنين
  • إضراب تناول الطعام في سن المراهقة

علاج نقص فيتامين د

يجب الي المريض المصاب بنقص فيتامين د تناول كميات كبيرة هذا الفيتامين وذلك من خلال أتباع نظام غذائي مناسب واستعمال المكالمات الغذائية، ورغم أختلاف الآراء المتعلقة بمستوي فيتامين د في الجسم ويوجد علاج نقص فيتامين د في

  • الأسماك الدهنية مثل ألتونه والسلمون
  • لحم البقر
  • الجبن
  • الحليب
  • البيض وبالذات الصفار
  • زيت كبد السمك
  • الفطر أو المشرم
  • حبوب الإفطار
  • لبن الزبادي
  • السمن الصناعي
  • التعرض للشمس باستمرار وبالذات الفترة التي تتبع بعد الشروق حتي الساعة التاسعة ، والفترة قبل الغروب ، ويكفي التعرض للشمس ١٥ دقيقة يومياً

ويجب إلي الأمهات أتباع نظام لأطفالهم وتغذيتهم التغذية السليمة التي تتبع والتي يجب أن تكون مليئة بالألبان والأسماك، والزبادي وحبوب الأفطار وتعرض الطفل للشمس وخصوصاً في الشهور الأولى لتجنب الإصابة بمرض لين العظام.

مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى