أخبار

رئيس شعبه السيارات يعلن ميعاد تخفيض أسعار السيارات

رئيس شعبه السيارات اعلن نسبه انخفاض اسعار السيارات وميعاد الاخذ بالسعر الجديد هذا وقد افادنا اللواء نور درويش نائب رئيس شعبه السيارات ان الاسعار الخاصه بسيارات قد لاقت ارتفاع غير عادي في اسعار السيارات وقطع الغيار مشيرا الي ارتفاع سعر الدولار في السوق الاقتصاديه مشيرا الي حطه الحكومه في تخفيض الدولار في الفترة الاخيره سوف تعيد الحركه السوق المصريه بعد حاله الركود التي طالما طالت كل شئ في السوق المصري ممعللين ارتفاع سعر الدولار .

قررات البنك المركزي الاقتصادية

يشير اللواء نور درويش الي انه سبب في الارتفاع كان يرجع الي تعويم الجنيه المصري اما الدولار مما دفع بالاسعار الي الارتفاع بنسبه كببيره 120% من سعرها الاساسي لارتفاع الدولار الجنوني في القترة الاخيرة .

ميعاد تخفيض اسعار السيارات

اشار اللواء نور درويش في احدي القنوات الاعلاميه الشهيره مع الصحفي احمد موسي في مداخله علي الهواء معلنا ان الاسعار الخاصه بالسيارات سوف تنخفض مع انخفاض سعر الدولار بحد اقصي ثلاثه اشهر, بنسبه قد تصل الي 15% من الاسعار للسيارات وايضا عزوف المصريين عن شراء السيارات مما يدفع اصحاب المعارض الي تخفيض الاسعار لتحريك السوق وتحريك حاله الركود الموجوده منذ فترة.

مبادرة مصنعي السيارات لتخفيض الاسعار

اشار المهندس حسين مصطفي  المدير التنفيذي لرابطه مصنعي السيارات استجابه مصنعي السيارات في مصر الي تخفيض الاسعار بنسبه 15% ويرجع السبب الي سياسه الحمكومه الاقتصاديه الاخيره وهبوط سعر الدولار , مضيفا الي ان  الدولار الجمركي 16 جنيها  , مظهرا ان الرسوم والضرائب علي السيارات الاقتصاديه تشكل بنسبه 65% من سعرها  .

وان القوه الشرائيه للجنيه المصري استعادت بنسبه 15 الي 20 % عن الماضيبعد انهياره امام الدولار لذلك لابد من الاسعار تهبطت بنفس نسبه ارتفاع القوة الشرائيه للجنيه .

 اسباب ا لارتفاع جنوني باسعار السيارات

فسر المهندس حسين مصطفي  ان الارتفاع الغير منطقي للسيارات اصبحت السياره ضعف ثمنها بدون اي منطق , موضحا ان التجار واصحاب المعارض والتوكيلات  كان شغلهم الشاعل هو بيع اكبر قدر من السيارات بتسهيلات وبدون تسهيلات , لان مكسب السياره الواحده قد تصل الي7% من ثمنها بالاضافه الي خدمات ما بعد البيع للسياره تصل الي 20%الي 25% لكل سياره .

مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى