أخبارغير مصنف

هجوم عنيف من منسقى ثورة الإنترنت بعد إعلان الأسعار الجديدة

بعد إعلان وزارة الإتصالات أسعار الإنترنت الجديدة في مصر والتى من المرجح أن تبدأ منذ شهر أغسطس المقبل، لقي هذا القرار فرحة منسقي حملة ثورة الإنترنت والمواطنين في بداية الأمر، ولن تفاجئوا أن هذه الأسعار ليست المتفق عليها وأنه تم خداعهم وجاءت الأسعار مخالفة لما تم طرحه، وأكد المنسقين أنه لن يتم إخماد الثورة حتى تطبيق الأسعار على أرض الواقع كما تم طرحها من قبل.

حيث كان تم الإعلان بعد عدة أيام من الحملة التى أطلقها منسقي ثورة الإنترنت في مصر والتى كانت بعنوان “مليون موبايل صائم”، والتى حسب التقديرات نجحت هذه الحملة وجني الثمار بدأ وذلك بعد إعلان وزارة الإتصالات المصرية عن تخفيض أسعار الإنترنت في جمهورية مصر العربية.

وأعلن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات “خالد نجم” أنه تم الإنتهاء من تأجير البنية التحتية وذلك حسب خطة الوزارة الخاصة بشركات الإنترنت في مصر، وأكد الوزير أن هناك عيدية من وزارة الإتصالات لكل المواطنين والتى ستكون عبارة عن تخفيض أسعار الإنترنت خلال الشهر المقبل.

وصرح الوزير أنه تم إلغاء سرعة 256 و 512 كيلوبايت، وأشار أن سرعة الـ 1 ميجا ستكون بـ 50 جنيه مصري بينما سرعة الـ 2 ميجا سوف تبلغ 100 جنيه.


مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى