أخبارغير مصنف

كيم كارداشيان تروي قصة تفاصيل اقتحام اللصوص بغرفة نومها

كانت نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية، كيم كارداشيان، تكاد تكون مستلقية أو شبه نائمة فجر أمس الاثنين على سريرها بشقة فخمة بفندق باريسي، من قبل أن يفاجئها شخص يضع على وجهه قناعا وهو يدخل علي غرفتها من بابها الرئيسي، ثم لمحت آخر يدخل من باب زجاجي، فاستدارت لتلتقط هاتفها ليتم طلب النجدة، لكن أحدهما تنهه وسارع إلى إحكام قبضته عليها…

ثم روت كيم كارداشيان ما حدث لها فجر أمس الاثنين بالشقة الفندقية التي كانت نزيلة فيها بمدينة باريس، ثم تسلل إليها عدد5 مسلحين ملثمين، اثنان منهم اقتحموا بغرفة نومها في الطابق العلوي من الشقة، وهما متنكران بالثياب يخص الشرطة الفرنسية، ثم قالت حسب ما أورده هذا الموقع TMZ الأميركي، إن أحدهما راح يكرر Ring, Ring, Ring fhggym باللغة بإنجليزية ركيكة، ففهمت أنه يريد خاتمها الثمين، وفق ما لخص الموقع المختص بمشاهير الفن وأيضا المجتمع شهادتها للشرطة الفرنسية، قبل سفرها بعد ظهر الاثنين بطائرة خاصة ليتم نقلها  إلى نيويورك، حيث كان بانتظارها بلهفة شديدة زوجها المغني Kanye West وأيضا والدتها.

ولقد أوضحت كيم أنها كانت بالفعل مستلقية شبه نائمة على سريرها، فحين فاجأها ملثم بالقناع وهو يدخل لدي غرفتها من بابها الرئيسي، ثم لمحت زميله يدخل من قبل باب زجاجي آخر، فاستدارت على السرير وأيضا التقطت هاتفها الجوال وحاولت الاتصال بحارسها الأمني Pascal Duvier وكان وقتها برفقة مع شقيقتيها في مربع ليلي، إلا أن تنبه أحد السارقين شاهدها وأسرع وانتشله من يدها.

قام الاثنان بعدها بربط يديها بشكل جيد ، وأيضا أحدهما ربط كاحليها، وفي تلك اللحظة ظنت أنهما يرغبان أو لديهم النية باغتصابها، إلا أنهما بالفعل اقتاداها إلى الحمام وهي مصابة بذعر شديد جدا ، وفيه راحت تتوسل إليهما ليتم المحافظة على حياتها، ثم أخبرتهما أن لديها الكثير من المال ويمكنهما أخذ ما يرغبان من قبل الشقة.

في الطابق السفلي الذي يخص هذه الشقة الفاخرة، التي تبلغ قيمة المبيت فيها بمبلغ  15 ألف دولار لليلة الواحدة، حيث كانت ترقد فيها صديقة لكيم اسمها Simone فأيقظتها الجلبة التي استشعرت بالفعل منها بما يجري.

ثم أسرعت الصديقة فحملت هاتفها الجوال إلى الحمام لتختبئ فيه، وأيضا أقفلت بابه عليها من الداخل، وكذلك تمكنت من الاتصال بالحارس الأمني، الذي وصل بعد دقيقتين من قبل المغادرة للمسلحين للمكان، بعد أن استمرت عمليتهم فيه لمدة 6 دقائق، غنموا خلالها المجوهرات التي تقدر  قيمتها أكثر من مبلغ  11 مليون دولار، إلا أن كيم كارداشيان قالت إن قيمة المسروق منها أكثر من مبلغ  16 مليونا، وهو ما قد يظهر للتحقيق المستمر للآن، وسط الغموض الذي يحيط بسهولة السيطرة للمسلحين على الحارس الليلي للسكن الفندقي الفاخر.

في حين أن الشرطة التي وصفت ما حدث بأنه “نادر جدا” اعتبرت أن السارقين كانوا على علم بدرر وأيضا المجوهرات التي كانت بحوزة كارداشيان، لأنها نشرت قبل أيام قليلة صورا جديدة لها لدي حسابها بالموقع Instagram فلقدظهرت فيها وهي تضع بأصبعها خاتمها الجميل وأيضا مسيل للعاب، فهو يعتبر من طراز 15 قيراطا ماس أزرق، وأيضا صنعه المجوهراتى الأميركي- من أصل الإسرائيلي Lorraine Schwartz وقيمته وحده بمبلغ  4 ملايين دولار تقريبا، فكان الهدية التي قدمها لها من قبل  زوجها المغني كانييه ويست.

فلقد كان عدد المسلحون خمسة اقتحموا بالفعل سكن Pourtalès الفاخر في الدائرة الثامنة الأرقي  بمدينة باريس، والمكون من عدد 9 شقق فندقية الطراز، فقد سيطروا على حارسه الليلي بالقوة السلاح، ثم أجبروه على أن يمضي بهم إلى غرفة كارداشيان، وأيضا بقي معه 3 مسلحين، فيما مضى الباقيان ليتم دخول غرفة نومها، ليقوما بسطو على طريقة عصابة الشهيرة في أوروبا ومعروفه باسم “النمر الوردي” فهي متخصصة بسرقة الثمين من الدرر.

وأن جميع العناصر للعصابة Pink Panthers هم إجمالا من دولة كرواتيا ودولة البوسنة ودولة صربيا، جوّالون في أوروبا بشكل خاص، بحثا عن كل ثمين ليتم سرقته بالقوة السلاح، لكن نشاطهم السطوي وصل حتى إلى دولة اليابان، وفي شهر ديسمبر 2008 سرقوا فرع محلات Harry Winston للمجوهرات الشهيرة بمدينة باريس، وغنموا وقتها ما قيمته بمبلغ  100 مليون دولار.

مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى