أخبارغير مصنف

توفي مهند إيهاب صباح الإثنين، بعد صراع طويل مع مرض سرطان الدم

فقد احتل الهاشتاغ مركزا متقدما في لائحة تخص الهاشتاغات فهي الأكثر تداولا في دولتي مصر وقطر، مسجلا حوالي 130 ألف تغريدة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية.

وبالفعل توفي مهند إيهاب صباح الإثنين، بعد صراع طويل مع مرض يخص سرطان الدم.

وأيضا وفقا لنشطاء، فان الأستاذ مهند اعتقل ثلاث مرات كان آخرها في 21 شهر يناير 2015 وكذلك أودع لدي سجن برج العرب في مدينة الإسكندرية، ثم يفرج عنه في آب/شهر أغسطس من العام نفسه، ثم سافر ليتم التلقي للعلاج في الولايات المتحدة.

ثم توفي الشاب المصري الأستاذ مهند إيهاب في مستشفى بولاية نيويورك الأميركية بعد صراع شديد مع مرض السرطان.

وكان مهند الذي لم يتجاوز بالفعل العشرين عاما قد اعتقل في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي ثلاث مرات بتهمة تصوير للمظاهرات. وفي شهر مايو/أيار 2015 ثم تدهورت صحته بداخل سجن برج العرب في مدينة الإسكندرية. وبعد معاناة وتجاهل من قبل إدارة السجن، اكتشفت إصابته بسرطان يخص الدم.

وثم خاص الأستاذ مهند -الملقب “بالنحلة”- رحلة علاج كانت طويلة بدأت في عدد من قبل المستشفيات المصرية التي نقل إليها مكبلا بقيوده.

وبعد سيل من الشكاوى وأيضا الضغوط، قررت المحكمة في شهر يوليو/تموز الماضي الإفراج عنه على ذمة القضية، فتم النقل إلى الولايات المتحدة ليتم لاستكمال العلاج، إلا أن الوضع المتقدم للمرض لم يمهله طويلا قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة مساء الأحد بعد دخوله في غيبوبة.

ولقي الأستاذ مهند طوال رحلته المرضية تضامنا واسعا من قبل رفاقه بداخل المعتقلات وأيضا خارجها، وباتت حالته شاهدا جديدا على أوضاع آلاف المعتقلين السياسيين لدي سجون النظام المصري.


مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى