أخبارغير مصنف

كيم كارداشيان تعود إلى نيويورك بعد تعرضها لسطو مسلح في مدينة باريس

ذهبت إلى نيويورك بعد تعرضت كيم كارداشيان لحادث سطو مسلح لدي العاصمة الفرنسية بمدينة باريس

والآن تبحث الشرطة الفرنسية عن اللصوص الذين تنكروا في زي رجال شرطة وأيضا هاجموا النجمة الأمريكية في شقتها بحي راقي في مدينة باريس.

فلقد صوب المسلحون سلاحا ناريا نحو رأس كيم صباح الاثنين من قبل ربطها وحبسها في الحمام. وفر اللصوص بعد الاستيلاء على جميع  المجوهرات التي يُقدر ثمنها بحوالي مبلغ  11.2 مليون دولار.

وفقال متحدث باسم كارداشيان، البالغة من العمر 35 عاما، إن النجمة أصيبت بالصدمة الشديدة، لكنها لم تصب بأي جروح في جسدها”.

وثم غادرت كارداشيان، وهي أم لطفلين، مدينة باريس بعد ساعات من وقوع الحادث إلى نيويورك على متن طائرة خاصة.

فقد التقطت صور لكارداشيان مع والدتها، كريس جينر، وأيضا زوجها مغني الراب كاني ويست بعد ساعات من وصولها نيويورك.

وبالفعل سوف تستمر شرطة لمدينة  باريس في البحث عن عصابة مسلحة مكونة من خمسة أشخاص – بالفعل تم اقتحام اثنان منهما شقة كارداشيان في الساعة الثانية والنصف من صباح يوم الاثنين.

فقال وزير الخارجية الفرنسي جين الأستاذ مارك ايرلوت لقناة تخص “تي في 5 موند” التلفزيونية إن “ما حدث كان بالفعل مؤسفا للغاية ، ويجب معاقبة الجناة أشد العقاب لعدم حدوث هذا الحادث مرة ثانية .”

ثم أضاف: “نعمل بكل طاقتنا ليتم ضمان سلامة الشعب الفرنسي وكل من يزور دولة فرنسا، بالأخص السائحين”.الذين يأتوا  لدي فرنسا

وحيث قال المصدر لشرطي لبي بي سي إن الهجوم نُفذ على يد عدد خمسة رجال كانوا يرتدون سترات تشبه تلك التي يرتديها جميع أفراد الشرطة، فلقد اقتحموا المبنى التي كانت كيم تقيم فيه ليلا، ثم أجبروا حارس العقار على أن يريهم الشقة التي تقيم فيها النجمة الأمريكية.

مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى