أخبارغير مصنف

عودة أسرة حسين سالم إلي القاهرة خلال أيام بعد إتمام المصالحة مع وزارة العدل

حسين سالم رجل أعمال عاش في جمهورية مصر العربية مع أسرته في عهد الرئيس مبارك لفترات طويلة ولكن عندما تخلي الرئيس مبارك عن حكم مصر  حدثت مشكلة كبيرة بينه وبين وزارة العدل الممثلة في جهاز الكسب غير مشروع فهرب هو وأسرته خارج البلاد وعاش بدولة أسبانيا وهو يحمل الجنسية الأسبانية وأصبح مطالب من الانتربول المصري للمحاسبته علي ثروته التي جمعها في دولة مصر فلقد أعلن وهو بدولة أسبانيا أنه سيعود لمصر خلال الأيام القادمة هو وأسرته وسبب الرجوع إلي الوطن الحبيب لكي يتم تسوية مجموعة من الملفات العالقة في القاهرة ن ، وأيضا مراجعة عدد من الأعمال التي تخص الأسرة وبعد إتمام عملية المصالحة مع وزارة العدل الممثلة لدي جهاز الكسب غير المشروع وأيضا تنازل الأسرة عن 75% من ممتلكاتها النقدية والعينية لدي مصر .

وكان المستشار عادل السعيد مساعد وزير العدل وهو رئيس شئون جهاز الكسب غير المشروع قد أعلن في وقت سابق عن الانتهاء بشكل  رسمي من التصالح مع رجل الأعمال حسين سالم المتواجد بخارج دولة مصر وأيضا أفراد أسرته الحاصلين على الجنسية الإسبانية مع الجهاز وذلك نظير تنازلهم عن عدد 21 أصلا من الأصول المملوكة لهم لصالح الدولة المصرية بقيمة مبلغ 5 مليارات و 341 مليونا و 850 ألفا و 50 جنيها والتي بالفعل تمثل 75 % من أجمالي ممتلكاتهم بداخل مصر وخارجها والمقدرة قيمتها بحوالي مبلغ 7 مليارات وأيضا 122مبلغ  مليونا و 466 ألفا و 733 جنيها مصريا.

كما الكشف من قبل المستشار خالد النشار مساعد وزير العدل ورئيس لشئون مجلس النواب وأيضا الإعلام، عن وصول إخطار من النائب العام المستشار نبيل صادق يفيد بعدم وجود وجود أي اعتراض ، من قبل النيابة العامة على عقد التصالح الذي أبرمته وزارة العدل الممثلة لدي جهاز الكسب غير المشروع مع رجل الأعمال حسين سالم وأيضا أفراد أسرته مقابل تنازله عن 75 % من ثروته لمصر

كما أعرب رجل الأعمال حسين سالم، عن حزنه الشديد بعد أن تحفظت الدولة المصرية  على بيت عائلته، قائلاً وهو منهمر في البكاء:. “ما خلو لناش حاجة.وحينما أجلس بالليل أفكر بالمرض.. وابدأ يومي بالذهاب لدي الطبيب، مش زعلان على ما راح.. كل هذا بالذهاب للطبيب، مش زعلان على ما راح… كل هذا فدى أولأدي وأحفادي“.
وتأكيد “حسين سالم” في حواره مع الإعلامي الأستاذ  عمرو أديب، بالبرنامج “كل يوم الذي كان ” مذاع عبر فضائية “on tv” أن هناك الكثير من الأشياء التي تربطه بدولة مصر، لكنه لم يعد قادراً على تناول الأكل المصري معرباً عن استيائه مضيفا: ” الناس تتكلم عننا كثير في دولة مصر”.

 وكما كشف رجل الأعمال، أنه يمتلك بالفعل حل لكي تعود السياحة لدي مصر، والتي تتمثل في النهوض وتخص النقل الجوى، من خلال توفير طائرة من وإلى سان بطرس برج، وأخرى ميلان، فيما رد عليه الأستاذ عمرو أديب: “دماغك راقية”.

مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى