الطب والصحة

القواعد العشرون لعمليات السمنة لدكتور أحمد المصري


القواعد ال20 لعمليات السمنة هي قواعد وضعها الدكتور أحمد المصري، وهي تعتبر أساسيات تساعد مريض السمنة فى التعرف أكثر علي معلومات هامة يحتاجها حين يتخذ قرار الخضوع لجراحة سمنة، حيث أن غالبية الناس تصاب بالقلق والتوتر والخوف حين يسمعون كلمة جراحة ولكن عمليات السمنة أصبحت آمنة أكثر من أي وقت مضي، ولكن من أجل نجاحها بشكل كبير يجب أن لا يعتمد المريض عليها فقط حيث أنها تشكل جزء كبير من علاج السمنة، ولكن يتبقي جزء آخر علي المريض وهو التزامه بالتعليمات والمعرفة الكاملة لإجراءات ما قبل العملية وما بعدها، وبهذا المقال سوف نستعرض معكم القواعد ال20 لعمليات السمنة للدكتور أحمد المصري استشاري جراحات السمنة والمناظير.

 القواعد الـ20 لعمليات السمنة لدكتور أحمد المصري

القاعدة الأولي: لا يجوز إجراء جراحة سمنة لمريض يقل مؤشر كتلة الجسم لديه عن 30، وبمعني أكثر توضيح أن جراحة السمنة مثل تكميم المعدة وتحويل المسار غير مناسبة لمريض لديه أقل من 30 كيلو جرام من الوزن الزائد، فمن السهل نزول الوزن بالطرق المعروفة مثل الحميات الغذائية وعلاجات تحسين معدل حرق الجسم والتمارين الرياضية في هذه الحالة، ومن ذلك يتضح ان جراحة السمنة اذا تم اجرائها في هذا الوضع سوف يفقد المريض كيلوات كبيرة من وزنه ويتخطى الوزن المثالي وربما يصل الي حد النحافة، وتعتبر هذه القاعدة من أهم القواعد ال20 لعمليات السمنة.

القاعدة الثانية: يجب أن لا يفكر مريض السمنة فى اتخاذ قرار بإجراء جراحة سمنة إلا بعد فشل المحاولات المختلفة لإنقاص الوزن بالطرق العادية، ويجب علي المريض الذي سوف يخضع لجراحة سمنة ان يكون علي علم بنظام الحياه الجديد يعد عمليات السمنة والذي يشمل تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة وذلك للحفاظ علي نتائج العملية والتمتع بصحة جيدة وجسم رشيق.

القاعدة الثالثة: يجب أن يتحدث المريض مع طبيبه عن عاداته الغذائية ونمط حياته الذي يتبعه ويفضله، فتعتبر هذه من القواعد ال20 لعمليات السمنة وهذا الأمر من الأمور الهامة جداً حيث أنها تساعد الطبيب في تحديد نوع جراحة السمنة المناسب لحالة المريض وعاداته، ويقول دكتور أحمد المصري أنه لا يوجد شي أفضل عملية سمنة ولكن هناك أنسب عملية سمنة لكل مريض، حيث أن اختيار عملية السمنة المناسبة للمريض أحد العوامل الرئيسية فى نجاح العملية وتحقيق الهدف منها.



القاعدة الرابعة: عد الاستماع إلي الناس والأشخاص الغير متخصصة بخصوص عمليات السمنة، ولكن الاعتماد فقط علي البحث فى المصادر الموثوقة والتعرف علي قدرات الطبيب وعدد عمليات السمنة الناجحة التي قام بها.

القاعدة الخامسة: يفضل أن يحيط المريض نفسه بأشخاص تشجعه دائما، ويفضل أن يكونوا سوف يجرون عملية سمنة أو خضعوا لها بالفعل، ليشعر المريض بأنه فى محيط مندمج به ويشجعه علي الإستمرار فى تحقيق الهدف، وكانت هذه القاعدة الخامسة من القواعد ال20 لعمليات السمنة.

القاعدة السادسة: متابعة المريض مع طبيبه بعد العملية هي أحد أهم عوامل نجاح عملية السمنة، حيث سوف تظهر بعض المشكلات البسيطة بعد عمليات السمنة والتي يتم السيطرة عليها بواسطة الطبيب.



القاعدة السابعة: الدكتور أحمد المصري ينصح المريض بعدم الخوف ويجب نسيان الحياه ما قبل العملية، فسوف لايشعر بالجوع مثل السابق وسوف يشعر المريض بالشبع من أقل كمية طعام.

القاعدة الثامنة: من القواعد ال20 لعمليات السمنة الهامة جداً هي ممارسة التمارين و الغذاء الصحي وشرب الماء قدر المستطاع فذلك يساهم فى تقليل ظهور الترهلات والتمتع بجسم سليم.

القاعدة التاسعة: يجب علي المريض التوقف عن الأكل بمجرد الشعور بالشبع، حيث يساهم ذلك فى عدم تمدد المعدة مرة أخرى.

القاعدة العاشرة : يجب علي المريض أن لا يخضع لعملية سمنة وهو غير واثق مائة بالمائة من قدرات الطبيب المتخصص بعمليات السمنة، وأنه قدر أجري آلاف العمليات الناجحة وسوف يصل به لأفضل النتائج.

القاعدة الحادية عشر: يجب علي المريض الإلتزام بالنظام الغذائي المحدد من قبل الطبيب بعد عملية السمنة، ويشمل أول أسبوعين من السوائل الشفافة والمصفاه، ثم بعد ذلك مرحلة أسبوعين من الطعام اللين المضروب بالخلاط ويليه مرحلة الطعام اللين الغير مضروب في أسبوعين آخرين، وهذه من القواعد ال20 لعمليات السمنة التي تحافظ علي نجاح العملية وتمام التئام جرح المعدة.

القاعدة الثانية عشر: ضرورة متابعة المريض مع طبيب تغذية متخصص، وذلك ما يوفره فريق الدكتور أحمد المصري للمريض بعد العملية لضمان افضل النتائج.

القاعدة الثالثة عشر: ضرورة شرب الماء بكثرة مع مراعاة الفصل بينه وبين الطعام بمدة نصف ساعة سواء كان شرب الماء قبل أو بعد الطعام.

القاعدة الرابعة عشر: يجب علي المريض تناول 80 جرام من البروتين بعد العملية، وهذا يصعب تحقيقه فى الفترة الأولي بعد العملية لذلك يجب تناوله فى شكل مكمل غذائي للحفاظ علي قوة العضلات والشعر.

القاعدة الخامسة عشر: لا يوجد الآن عمليات سمنة بالجراحة العادية، ولكن تتم عن طريق المناظير المتطورة بفتحات صغيرة تقدر بواحد سنتيمر لكل فتحة، وهذه من القواعد ال20 لعمليات السمنة التي يجب علي المريض معرفتها.

القاعدة السادسة عشر: يجب علي المريض الاستماع بنفسه لشهادات المرضي الذي قام طبيبه بإجرائها لهم، والتأكد من أنهم يتابعون معه شخصياً بعد العملية.

القاعدة السابعة عشر: لا يوجد ألم بعد عملية السمنة، حيث أن الطبيب يقوم بتركيب جهاز للمريض للتحكم بالألم يسمي PCA وبمجرد أن يغط المريض علي الجهاز يتم افراز جرعة مسكنة فوراً.

القاعدة الثامنة عشر: ينصح الدكتور أحمد المصري المريض بعد عملية السمنة بعدم شراء ملابس جديدة، حيث أن معدل فقدان الوزن وتغير المقاسات سوف يكون سريعاً وملحوظاً، وتعتبر هذه من القواعد ال20 لعمليات السمنة الباعثة للتفاؤل.

القاعدة التاسعة عشر: لا داعي للسفر خارج مصر لإجراء عمليات السمنة، فأصبحت هذه العمليات متقدمة جداً بمصر ويأتي المرضي لإجرائها بمصر من مختلف أنحاء العالم بواسطة أطباء مصريين محترفين.

القاعدة العشرين والأخيرة: ضرورة تغير حياة المريضة 180 درجة بعد عمليات السمنة، ويجب الإبتعاد عن العادات الخاطئة والاتزام بأكل صحي ونظام حياه صحي بالكامل.

وكانت هذه اهم القواعد التي وضعها الدكتور أحمد المصري؛ ليخلص لمريض السمنة بشكل مبسط كل ما يحتاج لمعرفته حول عمليات السمنة ونصائح تساعده علي اتخاذ قرار إجراء العملية وهو مطمئن.

الوسوم


تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق