رياضة

أسباب إحالة ٢٣٥ من مشجعي الزمالك إلي المحاكمة العسكرية

أدلي بعض المسؤولين بتصريحات هامة فيما يخص الحكم الصادر بإحالة ٢٣٥ مشجعاً من جماهير نادي الزمالك إلي المحاكمة العسكرية، حيث قالوا أنه لا يجوز محاكمة مدني أمام القضاء العسكري إلا في الجرائم التي تشكل اعتداء علي المؤسسات العسكرية التابعة للقوات المسلحة المصرية أو ما في حكمها، و كذلك معداتها أو مركباتها أو أسلحتها أو أموالها العامة، أو الجرائم التي تسبب اعتداءا علي ضباطها أو أفرادها، و يكون الحكم في هذه الجرائم و فق ما يقره الدستور أي وفقاً للمادة ٢٠٤ من الدستور.

أسباب إحالة المتهمين للمحاكمة العسكرية

و أكد رئيس محكمة الاستئناف أن قرار النيابة الصادر بإحالة ٢٣٥ شخصاً من مشجعي الزمالك قراراً سليماً، و خاصة بعد قيام المتهمين بتحطيم و تكسير ستاد برج العرب، مما أدي إلي تهديد الأمن العام، حيث كانوا يرتدون تيشرتات مكتوب عليها عبارات تحريضية، و حدث كل هذا داخل المنشأة التابعة للجيش لذلك تمت إحالتهم للمحاكمة العسكرية.

تصريحات دفاع المتهمين

صرح المحامي المتهمين “محمد رشوان” مبيناً أن ملف القضية تمت إحالته إلي النيابة العسكرية، حتي يتم استطلاع الرأي بشأنها، مفيدة أن النيابة ستقوم باتخاذ قرارها وفقاً لما تقرره النيابة العسكرية، و ما زالت هيئة الدفاع بانتظار القرار،وأضاف “رشوان” إلى أن نيابة غرب الإسكندرية الكلية حددت، جلسة ٨ أغسطس، لنظر تجديد حبس المتهمين أمام القضاء العام؛ لحين استطلاع رأي النيابة العسكرية.

كانت قوات الأمن ألقت القبض على 235 من مشجعي نادي الزمالك، عقب مباراة الفريق مع نادي أهلي طرابلس الليبي التي أقيمت بإستاد الجيش – التابع لإدارة القوات المسلحة – بمدينة برج العرب غربي الإسكندرية.

مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى