رياضة

رمضان صبحي : قصة احتراف لم تكلل بالنجاح


بعد فترة احتراف لم تكلل بالنجاح في الاراضي الانجليزية عاد مرة اخرى الدولي المصري رمضان صبحي إلى صفوف فريقه الذي ترعرع به منذ الصغر وكان سببا في شهرته وتألقه على المستوى المحلي وهو الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي.

رمضان صبحي يعود معارا

من أجل سد العجز نجح مسؤولو النادي الأهلي المصري في التعاقد مع رمضان صبحي على سبيل الإعارة بعد رحلة احتراف غير ناجحة في إنجلترا مع كل من فريقي ستوك سيتي ثم هيديرسفيلد تاون الانجليزيين ولكنه لم يكن قادرا على ترك بصمة مؤثرة في الدوري الانجليزي الممتاز.

وعانى الأهلي على المستوى الهجومي وتراجعت نتائجه في الفترة الأخيرة ليقرر التعاقد مع رمضان صبحي على سبيل الإعارة لمدة ستة أشهر من فريق هيديرسفيلد تاون مقابل 800 ألف جنيه إسترليني.



بداية التوهج على المستوى المحلي

نجح رمضان صبحي في التألق وخطف الأنظار في بداياته مع الأهلي المصري رغم سنه المبكر وحداثة سنه وكان ذلك عندما شارك مع فريق الشباب في دورة ودية أقيمت في العاصمة الاماراتية دبي ليتم تصعيده للفريق الأول في شهر أبريل لعام 2014 ولم يكتفي بذلك بل قاد الاهلي لتحقيق الالقاب وان كانت قليلة فقد فاز مع الأهلي ببطولتين محليتين وهما بطولة الدوري المصري والسوبر المصري ايضا كما استطاع ان يحقق لقب بطولة الكونفيدرالية الافريقية تحت قيادة الاسباني خوان كارلوس جاريدو بالفوز على سيوي سبور في الوقت القاتل كما انه على المستوى الفردي حصل علي جائزة أفضل لاعب في مصر.

قيادة الفراعنة لحلم غائب

على المستوى الدولي مع منتخب مصر واصل رمضان صبحي الابداع تحت قيادة المدير الفني الارجنتيني هيكتور كوبر وأحرز هدف فوز منتخب مصر في شباك العملاق النيجيري ليقود الفراعنة للتأهل لنهائيات أمم أفريقيا الأخيرة في الجابون بعد غياب ثلاث دورات والتي خسرها الفراعنة في المباراة النهائية أمام الكاميرون بهدفين مقابل هدف، كما شارك مع الفراعنة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 التي أقيمت في روسيا بعد غياب 20 عاما.



فرصة جديدة لاستعادة البريق

قال موقع يلا لايف yalla live tv  بانضمام “العفيجي” إلى الأهلي المصري من جديد ستكون فرصة رمضان صبحي كبيرة لاستعادة بريقه من جديد مع الفريق الأحمر من أجل العودة للطريق الصحيح كي يكون الأهلي بوابته للتوهج من اجل مواصلة حلبم الاحتراف على طريقة المصري المتوهج مع ليفربول الهداف في الدوري الانجليزي الممتاز محمد صلاح.

رمضان يخشى النهاية الحزينة

ويرغب رمضان صبحي في تفادي النهاية الحزينة عن طريق التألق مع الأهلي في الفترة الحالية لمواصلة طريق الاحتراف والابداع على طريق محمد صلاح هداف ليفربول الذي كانت بداية توهجه في صفوف الفريق المصري المقاولون العرب مثلما عاد بعض اللاعبين إلى الدوري المصري وأكملوا محطة الاحتراف مثل أحمد حجازي الذي عاد من فيورنتينا الإيطالي بعد إصابته بالرباط الصليبي وتوقع البعض فشله في الأهلي إلا أنه نجح في التألق وعاد لأوروبا من خلال نادي وست بروميتش الانجليزي الذي يلعب في دوري الدرجة الاولى او بطولة التشامبيونشيب .

كما تألق حسام وابراهيم حسن في الاحتراف رغم العودة من سويسرا في التسعينيات إلى الأهلي من جديد حيث كان يعاني ايضا وقتها المارد الاحمر وتألق التوأم وحققا البطولات مع الأهلي والزمالك، وعلى الجانب الاخر فشل بعض اللاعبين الذين عادوا للدوري المصري في التألق من جديد بعد العودة من الاحتراف في اوروبا مثل محمد إبراهيم وطارق السعيد ثنائي الزمالك وكذلك أحمد حمودي لاعب الاهلي الذي لعب في بازل السويسري وكذلك عمر جابر لاعب بيراميدز الحالي والزمالك السابق وبازل السويسري كما احترف في الدوري الامريكي لفترة قصيرة في فريق لوس أنجلوس.

أرقام رمضان في الاحتراف

بدأ رمضان صبحي الاحتراف في صفوف ستوك سيتي في يوليو 2016 وشارك في الموسم الأول في 20 مباراة حيث لعب 18 في الدوري ومباراتين في كأس الرابطة الانجليزية لكنه لم يشارك بشكل أساسي مع ستوك سيتي بسبب تواجد عدة نجوم لعل ابرزهم ارناتوفيتش وقتها لاعب وست هام الحالي .

ولعب رمضان صبحي موسمين مع ستوك سيتي شارك خلالهم في 62 مباراة في جميع البطولات وشارك أساسيا في 20 لقاء فقط وحل بديلا في 21 مباراة وجلس على مقاعد البدلاء في 21 لقاء وانتقل رمضان بعد هبوط ستوك سيتي إلى فريق هدرسفيلد تاون في صيف 2018/2019، ولعب رمضان صبحي مع فريقه الانجليزي في 4 مشاركات فقط كبديل، وجلس على مقاعد البدلاء في 5 مواجهات.

أهداف قوية مع الأهلي

بعد انضمامه إلى الأهلي سيكون أمام رمضان صبحي تحديات كبيرة وأهداف يسعى لتحقيقها النجم الذي يعرف الطريق إلى التألق مع المارد الأحمر حيث يرغب في تحقيق لقب الدوري المصري بالتفوق على الزمالك وبيراميدز وكذلك بطولة كأس مصر إضاتفة إلى اللقب الأهم وهو بطولة دوري أبطال أفريقيا الغائبة عن النادي الأهلي المصري لمدة موسمين بعد الخسارة في النهائي من الوداد المغربي ثم الترجي التونسي.



شاهد هذه المقالات :

الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق