غير مصنفمنوعات

موضوع تعبير عن الأم بالعناصر الكاملة

موضوع تعبير عن الأم بالعناصر الكاملة
الأمومة أعظم هبة من الله، الأم وإحساسها تجاه طفلها إحساس لا تصفه الكلمات، نعمة كبيرة من عند الله عز وجل، فكل فتاة تحلم بأن تكون أم،

 

وهى غريزة فطرية بداخل كل فتاة، تنتظر تلك اللحظة الغالية، من طفولتها وهى تلعب بالعروسة، وتمثلها كطفل لها، وبمجرد أن تكبر وتتزوج وتعرف إنها حملت بداخل بطنها جنيناً، تكون فرحتها لا توصف، وأشتياقها لرؤية هذا الطفل، ومعرفة ملامحه، وماذا سوف تسميه، واختيار أحسن الملابس والغرف له، وعندما ترى بطنها تكبر شيئاً فشيئاً كل شهر، تدرك وتشعر أن داخلها روحاً، فتبدأ تشعر بكل دقة قلب تنبض، كل حركة من جنينها.

وتفرح بها، ويبدأ تعلق الأم بجنينها من قبل أن تراه، فسبحان الله، فهذا الجنين الصغير يقاسمها حياتها بأكملها، ينام معها، ويعرف صوتها ويميزه ويتأثر به، يشعر بخوفها أو اطمئنانها، يتنفس الهواء الذي تتنفسه، يقاسمها غذائها ومائها.

 

يسمع نبضات قلبها ويشعر بها، يتأثر بحالتها النفسية والمزاجية، فالجنين في بطن أمه يحتاج للهدوء والراحة، ويحتاج أن يكون محبوب ومرغوب، فأول حاسة يشعر بها الجنين هي اللمس، لذلك الأطباء ينصحون الأم بلمس بطنها من وقت لآخر، فمن خلال هذه الحاسة لدى الجنين، يستجيب بتقلصات رحم أمه واحتكاكه بالمشيمة، وعندما يبلغ 16 أسبوع يمص إصبعه.

ويلامس حبله السري، وتبدأ معها حاسة السمع، فهو يسمع دقات قلب أمه وصوت جريان الدم، وينصح الأم بسماع القرآن، لإنه يساعد على هدوء الجنين، فلا نملك إلا أن نقول سبحان الله.

مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى