أخبارمنوعات

أسباب إيقاف إعلان إتصالات الجديد ” الشريحة لازم ترجع “

بعد شكاوي من بعض المواطنين، والتضامن الإجتماعي، قررت إدارة جهاز حماية المستهلك، وقف إذاعة أو بث إعلان شركة إتصالات مصر الجديد ” الشريحة لازم ترجع ” والذي تم عرضه وإذاعته علي العديد من القنوات المصرية، وذلك لإنتهاكه الكرامة الشخصية، وترسيخه لمعايير تربوية خاطئه من خلال تصويره لأب يصفع ابنه، وهو على فراش المرض لطلبه شريحة الشركة غير المستخدمة للحصول على عرض الشركة لإعادة تشغيل خطوطها القديمة.

وقال عاطف يعقوب رئيس جهاز حماية المستهلك، في بيان له، اليوم الأحد، إن الجهاز تلقى العديد من شكاوى المواطنين، والتضامن الاجتماعي عن ذات الموضوع، وقام بتسجيل الإعلان الذي بث على الفضائيات المختلفة من خلال المرصد الإعلامي بالجهاز.

وأضاف: “تبين بمراجعة المادة الإعلانية أنها تخالف المواصفة القياسية للإعلان رقم 4841 لسنة 2005، من حيث حق المستهلك في الكرامة الشخصية، واحترام القيم الدينية، والعادات، والتقاليد، كما أن الإعلان يحرض على العنف الجسدي، والبغض، والكراهية، وينتهك حقوق الأبناء، ويشجع تعدي الآباء على أبنائهم بالضرب”.

وأشار يعقوب إلى أنه قد تم التواصل مع الشركة المعلنة، وتحذيرها، وإلزامها بضرورة وقف الإعلان، وإلا سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية، وفقا للقانون رقم 67 لسنة 2006 الخاص بحماية المستهلك، واستجابت الشركة المعلنة، وأخطرت جميع القنوات الفضائية لوقف بث الإعلان.

وأكد متابعة الجهاز لكافة الأنشطة الاقتصادية، والإعلانات التجارية للتصدي لكل ما قد يضر بحقوق المستهلك التي أوجبها القانون، لاسيما حقه في الكرامة الشخصية، واحترام القيم الدينية، والعادات، والتقاليد، والصحة والسلامة.

ودعا المستهلكين إلى معاونة الجهاز في ضبط الأسواق من خلال الاهتمام بالإبلاغ عن أية شكاوى لديهم حتى يتمكن جهاز حماية المستهلك من اتخاذ الإجراءات ضد المخالفين، وضبط الأسواق.


مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى