تكنولوجيا

كيف تبدأ في تعلم البرمجة؟ وما هي الأساسيات وأفضل اللغات؟

في عالم أصبح فيه الاعتماد على التكنولوجيا شيء في قمة الأهمية والتطور، حيث أن كافة ما يوجد في عالمنا اليوم من اختراعات وبرامج وتطبيقات لمختلف الأجهزة هي بالأصل تقوم على التكنولوجيا وبالتحديد على البرمجة.

ففي يومنا هذا أصبحت لغات البرمجة هي العنصر الأساسي المكون لحياة الناس في مختلف بلدان العالم، فتدخل هذه البرمجة في نسيج التقدم والتطور والإبداع وذلك بتطوير العديد من الأجهزة المختلفة ، فبدون أن تكون هذه البرمجة في حياتنا لما أصبحنا بهذه الحالة من التقدم المعلومات والتكنولوجي. وبسبب أهمية البرمجة وكونها الركيزة الأساسية في حياتنا أصبح لا بد من تعلمها والركوب في قارب التطور التكنولوجي.

فإذا كنت شخص تسعى لأن تؤمن مصدر رزقك وتنمي قدراتك في التكنولوجيا وترغب في أن تواكب التطور فندعوك إلي تعلم البرمجة لتصبح إنسان ذا نظرة مستقبلية في الحياة وبها تؤمن مستقبلك وحياتك. كما وأن هذا الموضوع هو مجرد خطوة للأمام نحو تعلم البرمجة.

ما هو مفهوم البرمجة؟

يتم تعريف البرمجة على أنها العملية التي يتم من خلالها التعامل مع الحاسوب، فكل الأوامر التي يتم إدخالها في الحاسوب هي تتم عبر البرمجة والتي في الغالب تكون عبر (لغة 0 ، 1) وهي اللغة الأساسية في الحاسوب. ليس فقط الحاسوب هو الذي يتم التعامل معه وإدخال الأوامر له عبر البرمجة فكل جهاز إلكتروني وقارئ للبيانات والمعلومات يتم فيه استخدام لغة البرمجة من أجل إعطاء الأوامر له.

فكثير من الأجهزة التي تفقد عملها عند ضياع برمجتها، فتدخل البرمجة في كل جهاز إلكتروني من أجل ان يبدأ هذا الجهاز في العمل بالطريقة الصحيحة المطلوبة منه.

تطور مصطلح البرمجة كثيراً على مر العصور، فبدلاً من توفر لغات برمجة وطرق للبرمجة بعدد ضئيل تم تطوير البرمجة لتواكب التطور الذي نراه اليوم في الأجهزة الإلكترونية الحديثة التي تحتاج إلى برمجة، بل وحتى الحواسيب التي أصبحت تتقدم شيئاً فشيئاً وذلك يرجع الفضل كله إلى تطور البرمجة.

ما هو مفهوم البرمجة؟

أهمية تعلم البرمجة في حياتنا أو الأسباب التي تدفعنا لتعلم البرمجة

لتعلم البرمجة أهمية كبيرة في حياة كل شخص يرغب في تعلمها، وذلك لأنها هي علم المستقبل والطريق نحو حياة مليئة بالراحة والاستقرار، كما وأن شأن المبرمجين عظيم في كل مكان. فإليك بعض الأمور التي تدل على أهمية تعلم البرمجة.

  • اكتساب معرفة جديدة وتطوير الذات: ان الأشخاص الذين يهمون إلى تعلم البرمجة هم أشخاص يفكرون جيداً في حياتهم، كما وأن تعلم البرمجة سيساعد في تطوير ذاتهم بشكل أفضل من السابق فلتعلم البرمجة شأن عظيم في إضافة معلومات جديدة في مخزون المعلومات الذي تمتلكه في عقلك.
  • القدرة على حل المشكلات التي تواجهنا بأفضل طريقة: تقوم البرمجة في الأساس على القيام بخطوات بنّاءة توصلنا إلي ابتكر شيء جديد يساهم إلي حل مشاكلنا، فكل خطوة في البرمجة لا بد وان تكون قائمة على تفكير سليم ومنطقي وأي خلل يواجه المبرمج لا بد من حلها للانتقال إلى الخطوة التالية. ولذلك عند تعلم البرمجة ستقوم بالتفكير جيداً في كافة مشاكل حياتك بشكل جيد ومتناسق مع الواقع، كما وأن أي خطوة خاطئة في حل المشكلة لن تتخطاها إلا أن تقوم بحل هذه الخطوة الخاطئة، ولذلك البرمجة شيء مهم في الحياة الاجتماعية وليس فقط العلمية.
  • مصدر رزق وكسب للمال: أصبحت الكثير من الشركات في هذه الأيام تقوم في عملها على البرمجة مثل شركات الحاسوب العالمية، فنجد أن هذه الشركات تستوعب الكثير من المبرمجين في الشركة وتعمل على استقطاب المبرمجين بشكل كبيرة. ولهذا عند تعلم البرمجة ستجد أن حياتك أصبحت أفضل بسبب أنك قد ضمنت أن لك فرصة عمل كبيرة في أحد المؤسسات المتعددة التي أصبحت تهتم بالمبرمجين بشكل كبير، كما وأن المبرمج أجرته عالية جداً في سوق العمل.

هل سأجد صعوبة في تعلم البرمجة أم أنه سهل في التعلم؟

كمبتدئ في هذا المجال لابد وأنك ستجد نفسك تسأل هذا السؤال المهم، وكإجابة مختصرة نقدمها لك تعلم البرمجة ليس سهل، وليس صعب. ستسأل نفسك مرة أخرى وماذا أستفيد من هذه الإجابة؟! فنحن نجيبك أيضاً، حيث ان تعلم البرمجة سيصبح سهل إذا كنت راغب في تعلم البرمجة وترى في نفسك القدرة على تعلم هذا المجال، وعلى الاستمرار في البحث والتطوير من الذات.

وفي ذات الوقت سيكون صعب إذا كنت ترغب في أن تتعلمه بسرعة كبيرة وبدون اتباع الأساسيات الصحيحة التي ستمكنك منه فيما بعد، فلابد من أن تتبع النهج الصحيح نحو تعلم البرمجة واكتسابها. وبهذا نكون قد قدمنا الإجابة الفاصلة في بدايتكم، فلا تتردد في البداية وانطلق نحو الأبداع.

ما هي الأساسيات لتعلم البرمجة؟

كل مجال من أجل تعلمه لا بد من أن تتوفر بعض الأساسيات التي لا بد من وجودها لنجاح هذا التعلم والوصول إلى الهدف المنشود، ولتعلم البرمجة لابد من توفر هذه الركائز الأساسية التي يحتاجها كل متعلم.

  • النية والرغبة في تعلم البرمجة: هذه هي الركيزة الأساسية لتعلم البرمجة وإتقانها، فبدون أن تتوفر لديك النية لتعلم البرمجة والرغبة في اكتسابها فلا بد من أن تراجع حساباتك قبل الخوض في هذه الحديث العميق والمهم.
  • الحاسوب والأدوات: واحد من أهم الأساسيات التي لا بد أن يتوفر عليها المتعلم، حيث أن الحاسوب هو الوسيلة الأهم التي سيتم من خلالها تطبيق كل ما يتم تعلمه في البرمجة بشكل عام. وكذلك الأدوات التي يتم تثبيتها فيه لا بد من أن تتوفر في حاسوب كل متعلم للبرمجة.
  • شخص يعلمنا البرمجة: إذا بعد أن يتوفر لدينا الحاسوب يجب أن نتعرف على شخص يجيد البرمجة بشكل جيد من أجل تعلمها حيث، كما ويمكن البحث في الأنترنت عن الكثير من الدورات والأشخاص الذين يعلمون البرمجة للآخرين، مثل أكاديمية حسوب.
لغات البرمجة التي يمكنني تعلمها
لغات البرمجة التي يمكنني تعلمها

 

ما هي لغات البرمجة التي يمكنني تعلمها؟ وماهي مصادر تعلمها؟

إذا ما تحدثنا عن لغات البرمجة فنحب أن نخبرك أنه هناك 662 لغة برمجية حول العالم، ولكلٍ منها مجالها المخصصة له، ولكن أنت تريد أن تتعرف على اللغات البرمجية الأكثر استخداماً والتي تعتبر هي اللغات البرمجية الشائعة اليوم. وهي بالنحو التالي وكذلك سنقدم لك أهم المصادر لتعلم كل لغة على حدى من الصفر إلى الاحتراف.

تعلم البرمجة باستخدام لغة تطوير واجهات المستخدم UI

لغة تطوير واجهات المستخدم UI

نشاهد دائماً في صفحات الأنترنت ومواقع الويب تنظيم وترتيب مميز لكافة العناصر في تلك الصفحة، فاللغة المستخدمة في القيام بهذا الأمر هي لغة تطوير واجهات المستخدم front end.

حيث أن الكثير من المواقع باتت تعتمد على هذه اللغة بشكل أساسي في تطوير مواقعها وإخراجها بالحلة الأبهى التي يراها كافة المستخدمين. وكمصدر جيد يمكنكم الاعتماد عليه لتعلم لغة البرمجة هاته هي منصة أكاديمية حسوب، حيث توفر دورة متكاملة الأركان من أجل تعلم كل ما يخص هذه اللغة، وبنتيجة تخرجون بها للبدء بالعمل مباشرة.

رابط الدورة من أكاديمية حسوب

تعلم تطوير تطبيقات الجوال

تطوير تطبيقات الجوال

أصبح الاعتماد على الهاتف المحمول والهواتف الذكية شيء في تنامي مستمر، حيث أن الكثير من تطبيقات الموبايل تم تطويرها عبر لغات البرمجة. فهذا المجال مهم جداً وفرصة الاستفادة منه كبيرة نظراً للتطور الملحوظ الذي نراه في تطبيقات الموبايل.

فإذا كانت لديك الرغبة في تعلم هذا المجال والخوض فيه فنحن سندلك على دورة مميزة جداً تنقلك من اللامعرفة بهذه اللغة إلى الإتقان التام لها عبر أكاديمية حسوب. حيث يقوم على تقديم تلك الدورة أمهر المبرمجين في هذا المجال على مستوى العالم والوطن العربي.

رابط الدورة من أكاديمية حسوب

تعلم البرمجة باستخدام لغة PHP

استخدام لغة PHP

لغة PHP لا تقل أهمية عن سابقتها، حيث يمكن استخدام هذه اللغة في تطوير وبرمجة مواقع الويب، فكل ما نراه اليوم من مواقع نزورها عبر الأنترنت هي تم برمجتها عبر لغة البرمجة PHP.

ونظراً لأهمية مواقع الويب في حياتنا وكثرة المشاريع التي تتم عليها أصبح الاعتماد على المبرمجين الذين يمتلكون هذه اللغة بشكل كبير. ولذلك يمكنكم تعلم لغة البرمجة هذه أيضاً عبر المنصة الأكثر أهمية في تعلم لغات البرمجة بشكل عام وهي منصة أكاديمية حسوب، وهي التي توفر دورة متكاملة لتعلم لغة البرمجة PHP بكل سهولة وبدون سابق خبرة.

رابط الدورة من أكاديمية حسوب

ما الفرق بين مصطلح مفتوح المصدر ومغلق المصدر في عالم تعلم البرمجة؟

مصطلحان في غاية الأهمية ستراهما بشكل كبير في حال كنت ترغب في تعلم البرمجة والبدء في احترافها، فالفرق بينهم كالتالي:

  • مفتوح المصدر (Open Source): إذا رأيت في الأنترنت أن هذا البرنامج مفتوح المصدر يعني أن المبرمجين القائمين على برمجة هذا البرنامج قد قاموا بفك الشيفرة البرمجية الخاصة بالبرنامج وإعطاء الحرية للمبرمجين الآخرين من أجل إعادة استخدام البرنامج والانتفاع به.
  • مغلق المصدر ( Closed Source): وهذا يعني أن المبرمجين الذين قاموا ببرمجة البرنامج قد قاموا بحجب الشيفرة البرمجية الخاصة بالبرنامج ومنع الآخرين من الاستفادة من إعادة استخدام البرنامج والانتفاع به، وذلك لأنه يحتوي على خصائص خاصة غير مرحب للآخرين التعرف عليها.

نصائح احترافية من أفضل المبرمجين للمبتدئين الراغبين في تعلم البرمجة

ينصح الأشخاص المحترفين في مجال البرمجة الأشخاص المبتدئين الذين يرغبون في تعلم البرمجة ببعض النصائح التي لا بد على كل مبتدئ أن يكون على علم بها من أجل أن يسلك الطريق الصحيح وطريق النجاح في هذا المجال، وهي كالتالي:

  • إدراك مدى صعوبة البرمجة: البرمجة مجال صعب إلى حد ما ويحتاج من الأشخاص الذين يرغبون في تعلم هذا المجال إلى أن يكونوا مدركين لمدى صعوبته، ولكن هذه الصعوبة ستتلاشى لدى الأشخاص الراغبين بشدة في تعلم البرمجة.
  • تحديد لغة البرمجة التي تريدها: هناك الكثير من الأشخاص الذين يبدؤون بتعلم البرمجة بعشوائية تامة ولا يعرفون المجال الذي يريدون سلوكه، ولهذا لا بد على الشخص الذي يرغب في تعلم البرمجة أن يعرف لغة البرمجة الذي يريد تعلمها والتركيز بها.
  • التركيز على الأساسيات: كشخص مبتدئ لا داعي إلى أن تتعمق في البرمجة بشكل كبير فيكفي فقط التركيز على الأساسيات في البرمجة والبدء بتعلمها والتدرج في التعمق حتى لا تفشل فيما بعد.
  • تعلم البرمجة من خلال الدورات التعليمية: هناك العديد من الدورات عبر شبكة الأنترنت التي تساعدك في تعلم البرمجة ولغات البرمجة بالتحديد ولا سيما أكاديمية حاسوب، والتي يعود لها الفضل في تعلم الكثير من الأشخاص للغات البرمجة بشكل عام.
  • المتابعة والتجريب: لا يكفي فقط التعلم بشكل نظري للبرمجة وتهميش الجانب العملي، فالجانب العملي مكمل تماماً للجانب النظري ويثبت ما تم تعلمه، ولهذا يمكنك البدء في تطبيق ما تقوم بتعلمه والسعي إلى تطوير تعلمك للبرمجة.

الخلاصة:

إذا كان لديك شغف وحُبّ كبير لتعلم البرمجة لا بد أنك ستصبح شخص ناجح وتكتسب الخبرة التامة في البرمجة بسرعة كبيرة، وذلك لأنه إذا أحب الشخص شيء ما أبدعَ فيه.

أما إذا كنت تسعى لتعلم لغة البرمجة فقط لأن شخص ما دفعك لتعلمه بدون أن يكون لديك وازع المحبة له بالتأكيد ستفشل في تعلم هذا المجال المهم، فالشيء الذي سيدفعك إلى تعلم البرمجة أن سوق العمل في هذه الأيام يركز بشكل كبير على المبرمجين، فالكثير من هؤلاء المبرمجين أصبحوا منخرطين في سوق العمل بشكل كبير ويكتسبون قوت رزقهم من خلال اكتسابهم فقط لهذه اللغة.

 


مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى