تكنولوجيا

كم عدد العملات المشفرة التي يمكنك تداولها؟

كانت عملة Bitcoin أول عملة رقمية مشفرة في العالم، على الرغم من وجود محاولات سابقة لإصدار عملات افتراضية. والآن، وبعد عقد من إطلاق Bitcoin، أصبح هناك العديد من مئات العملات الافتراضية للاختيار من بينها.

ظهرت Cryptos في البداية كشكل من أشكال الاحتجاج على القوة المركزية للقطاع المصرفي في أعقاب الأزمة المالية العالمية 2007-2008. منحت Bitcoin الناس الفرصة للتحكم بمعاملاتهم من خلال نظام عالمي لامركزي.

العملة المشفرة هي عملة افتراضية تعتمد على سجل محاسبي عام يتمتع بالشفافية الكاملة. تُعرف هذه التقنية باسم بلوكتشين وتسمح بتحويل الأموال من نظير إلى نظير دون أي وسطاء. بمعنى آخر، يمكن لكلٍ منا أن يصبح مصرفاً خاصاً، مما يؤدي إلى خفض الرسوم التي كان يتعين علينا دفعها للوسطاء مثل البنوك والمؤسسات المالية الأخرى.

وفقًا لبيانات CoinMarketCap، يوجد حالياً أكثر من 2100 عملة مشفرة. لا تزال Bitcoin تحتل المرتبة الأولى من حيث القيمة السوقية، تليها Ether وRipple وLitecoin.

تم تطوير هذه العملات المشفرة المتنافسة بخصائص مختلفة، اعتمادً على ما أراد مطوروها التركيز عليه: تتميز عملة Ethereum بنظام dApp، بينما تتميز Monero وZcash بعدم الكشف عن الهوية، وتتميز عملة IOTA بإنترنت الأشياء، كما تتميز عملة Ripple بالمدفوعات العالمية للبنوك، فضلاً عن عملة Aventus التي تتميز بصناعة التذاكر، والطاقة الشمسية التي تتمثل في عملة Solarcoin، ويتمثل الاستقرار في العملات المستقرة مثل Tether، وما إلى ذلك.

ومع ذلك، لا تتوفر جميعها للمتداولين عبر الإنترنت ولا تتمتع معظمها بالسيولة، مما قد يمثل مشكلة كبيرة. من المهم أن تتذكر أن الأسواق الأكثر سيولة توفر عادة أفضل فرص التداول بأقل تكلفة.

في الواقع، من دون توفر سيولة جيدة بالسوق، قد يجد المتداولون صعوبة في الدخول إلى السوق أو الخروج منه بالسعر المرغوب، مما قد يؤثر بشدة على أداء التداول العام. والأهم من ذلك، أن سيولة السوق لها تأثير على فروق الأسعار التي يجب على المتداولين دفعها لتنفيذ صفقاتهم.

لهذه الأسباب، يفضل معظم المتداولين الاستثمار في الأسواق ذات السيولة العالية مثل سوق العملات الأجنبية(الفوركس)، والذي يوفر ظروف تداول أفضل، بما في ذلك فروق أسعار أكثر صرامة، وتنفيذ أسرع، ومخاطر انزلاق أقل.

يعتب سوق الفوركس هو الأكثر سيولة في العالم، حيث إنه يحتوي على أعلى حجم وتكرار للتداول. تسهم البنوك المركزية والحكومات والمؤسسات المالية والشركات متعددة الجنسيات والمستثمرون وحتى الأفراد الذين يقضون عطلة في النشاط اليومي الكلي لسوق الفوركس.

يعني نقص السيولة في السوق زيادة المخاطر التي يواجهها المتداولون. وبالتالي قد لا يكون تداول العملات المشفرة  مناسباً لك، وينبغي أن يراعي أسلوب التداول لديك ولدى جميع المتداولين خياراتهم بجدية قبل الدخول إلى عالم العملات المشفرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق