منوعات

تعرف علي أخطر رجل في العالم..عمر سليمان

عمر محمود سليمان الفحام، هو ضابط جيش و مخابرات مصري، تولى رئاسة المخابرات العامة منذ1993وتولي ملف القضية الفلسطينية،عندما كلفه الرئيس محمد حسني مبارك،لقب بالعقرب السام، الثعلب الفرعوني .

ميلاده وحياته

  • ولد عمر سليمان في محافظة قنا في 2يوليو 1936
  • تلقي تعليمه في الكلية الحربية في القاهرة.
  • تخرج من الكلية الحربية 1954
  • وتم انضمامه للقوات المسلحة المصرية عام1954.
  • شارك في حرب آلاستنزاف
  • حصل علي الماجستير بالعلوم السياسية من جامعة القاهرة.
  • كما حصل علي ماجستير العلوم العسكرية.
  • تولي رئاسة المخابرات العامة المصرية 1993.
  • تولي منصب نائب رئيس الجمهورية2011.

الأوسمة و الأنواط و الميداليات

حصل عمر سليمان علي العديد من الأوسمة و الأنواط و الميداليات:

  1. وسام الجمهورية من الطبقة الثانية.
  2. نوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية.
  3. ميدالية الخدمة الطويلة و القدوة الحسنة.
  4. نوط الواجب العسكري من الطبقة الأولى.
  5. نوط الخدمة الممتازة.

بعض إنجازات عمر سليمان

  • أول من تنبأ و قبل الانسحاب  الإسرائيلي من غزة بحدوث انقلاب أمني بعد الانسحاب الإسرائيلي .
  • أمر بتدريب عناصر الأمن الوقائي الفلسطيني والمخابرات العسكرية الفلسطينية التابعين لفتح.
  • حذر عمر سليمان أمريكا بهجمات 11سبتمبر قبل حدوثها بشهر
  • كما حذر إيطاليا بمحاولة أغتيال بوش وبعض الزعماء الأوربيين علي الأراضي الإيطالية.
  • أول من تنبأ بمخطط الشرق الأوسط الجديد و كل ما ستتعرض له المنطقة والمخطط بالكامل علي الدول العربية كان بين يديه وقبل تنفيذه.
  • كانت كلمته الشهيرة “ستشتعل المنطقة بالأحداث و ستكون مصر الدولة الأكثر أستقرارا في المنطقة”.
  • تنبأ عمر سليمان بأن سقوط الأخوان سيكون علي يد الشعب المصري.
  • وضع عمر سليمان خطط الانتشار السريع للقوات المصرية أثناء ثورة الشعب المصري 25 يناير 2011.
  • أول من تنبأ بأن مصر ستواجه مخاطر إرهابية .
  • قبض علي كل جواسيس الموساد في ميدان التحرير وباقي المحافظات وقت ثورة 25 يناير 2011.
  • كان يعرف كل كبيرة وصغيرة تحدث في المنطقة العربية والشرق الأوسط.

وفاة عمر سليمان

توفي إلي رحمة الله تعالي في 2012بأحد مستشفيات الولايات الولايات المتحدة الأمريكية بعد صراع طويل مع مرض السرطان في البنكرياس .رحمة الله علية.

 

مقالات أعجبت زوارنا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى