منوعات

استراتيجيات تداول الذهب


تداول الذهب هناك بعض القواعد الأساسية والضرورية لأى متداول باحث عن النجاح فى سوق تداول الذهب لتحقيق أهدافه ألا وهى وضع إستراتيجية جيدة وإتباعها، والمقصود بالإستراتيجية هى الخطة التى يضعها المتداول سواء كانت على المدى القريب أو البعيد من أجل تحقيق هدفه ويتم وضعها بناءً على عدد من المعطيات والمؤشرات المتاحة.

وفى هذا المقال سنتحدث عن أفضل الإستراتيجيات المستخدمة للتداول فى الذهب.

يعتبر الذهب على مر العصور هو الملاذ الآمن للثروات والمفضل أيضًا لدى البنوك المركزية حيث تعتبره قيمة إستراتيجية حافظة للثروات، وتكمن أهمية اتباع استراتيجيات تداول الذهب فى أنها تحدد متى يقوم المتداول بعمليات البيع أو الشراء كما يستطيع تحديد الوقت المناسب لدخول السوق أو الخروج منه، بالإضافة إلى تحديد مستويات وقف الخسارة، لذلك نجد أن وضع إستراتيجية جيدة للتداول فى سوق الذهب يجعل المتداول يسير على خطوات منظمة وبالتالى يستطيع تحقيق المزيد من الربح أو يعمل على تقليل خسارته.

ومن أفضل الإستراتيجيات المتداولة فى الذهب التى تعتمد على التحليل الفنى وعلى المحافظ المالية.



الإستراتيجيات التى تعتمد على التحليل الفنى

تتوقف تلك الإستراتيجية على البيانات والأخبار الإقتصادية الهامة بجميع أنواعها، وتستطيع من خلال تلك الإستراتيجية تحديد دخول أو الخروج من أسواق التداول بالذهب.

1 . البيانات الإقتصادية:

تتمثل تلك البيانات الإقتصادية فى الأخبار عن أسعار الفائدة فى البنوك المركزية حيث أن رفع أسعار الفائدة ينتج عنه زيادة فى تدفق الأموال ويؤدى هذا إلى نزوح المستثمرين عن التداول فى الذهب وبالتالى تتراجع أسعار الذهب، أما عند خفض أسعار الفائدة تتراجع حجم السيولة فى البنوك ويلجأ المستثمرين للتداول بالذهب وبالتالى ترتفع أسعاره.

2 . الأخبار الإقتصادية التى تؤثر على تحركات الذهب.

وتتمثل تلك الأخبار فى السياسات التحفيزية خاصة الإجراءات التحفيزية الأمريكية والتى تؤثر بشكل كبير على إرتفاع أسعار الذهب، كما أن التراجع عن السياسات التحفيزية والقيام برفع أسعار الفائدة الأمريكية يؤدى إلى تراجع أسعار الذهب، كما تتأثر أيضًا إستراتيجيات التداول بمعدلات النمو الإقتصادى ومعدلات الطلب على شراء الذهب.

إستراتيجية المحافظ المالية

فى هذه الإستراتيجية يرى المحللين الإقتصاديين أن يزيد نسبة الذهب فى المحفظة الإستثمارية عن 40% وذلك من أجل تحجيم حجم الخسائر وتنويع المحفظة الإستثمارية، كما يجب عدم شراء المشغولات الذهبية من أجل الإستثمار حيث أن أسعار الذهب ستكون مرتفعة بسبب أسعار المصنعية التى يتم فرضها، وفى حالة شراء مشغولات ذهبية ينصح بعدم شراء المشغولات التى تحتوى على أحجار كريمة.



إستراتيجية إستثمارية

فى هذه الإستراتيجية يجب على المتداول أن يحدد السعر الذى يرغب فى تحقيقه للوصول إلى الربح المحدد وعندما يصل لهذا السعر يقوم بالبيع رابحًا الأموال التى حددها، ثم يعاود الشراء من جديد للإستثمار والربح مرة أخرى.

ومن أهم النصائح التى ينبغى على المتداول أخذها فى الإعتبار هو أن يكون على تواصل تام بالأخبار الإقتصادية الأمريكية المرتبطة بمستويات الدولار الأمريكى بإرتفاعه وتراجعه، نظرًا للعلاقة العكسية التى تربط بين أسعار الذهب والدولار الأمريكى حيث أنه مسعر عالميًا بالدولا، فعندما يرتفع الدولار أمام العملات الأخرى يؤثر ذلك سلبًا على الذهب، وعند هبوط الدولار الأمريكى يؤثر هذا بشكل إيجابى على أداء الذهب.

ومن جهة أخرى يجب أن تكون إستراتيجيتك للتداول بالذهب محددة وتفضل أن تكون على المدى البعيد، مقارنة بالمضاربات التى تعتمد على إستراتيجية على المدى القصير حيث أن المستثمرون يبحثوا عن الربح السريع، من أهم الأشياء التى يجب عدم إغفالها فى إستراتيجية التداول بالذهب هو المزج بين التحليل الفنى والتحليل الأساسى مع مراعاة الأخبار والتقارير الإقتصادية، إن الذهب هو الإختيار الأفضل لوقت الأزمات حيث أنه هو الملاذ الآمن.

مقالة إعلانية



شاهد هذه المقالات :

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق