التخطي إلى المحتوى
صلاه التراويح والقيام أحكامها وكيفيه أداؤها
صلآه التراويح

يأتي شهر رمضان  شهر الخير واليمن والبركات وتنتشر معه الفرحة والبهجة والرجوع إلى الله وما يميز شهر رمضان هو صلاه التراويح و تعرف أيضا بصلاة القيام وهى تعتبر فرحه كبيره للكبار والصغار.

ولذلك تعالوا  نتعرف علي كيفية قضاء صلاه التراويح:

 

تعريف صلاة التراويح

هي صلاه القيام أيضا عند المسلمين  وهى تعتبر سنه مؤكده عن الرسول صلى الله عليه وسلم  وهى بعد صلاه العشاء

وهى معناها ترويح عن النفس  وعن كل هم وغم  فهي سميت تراويح لأنها تروح عن  النفس وهى تبدآ صلاتها من يوم رؤية الهلال وعندما يؤكد لنا دار الإفتاء أن غدا هو أول رمضان نبدأ صلاه التراويح .

عدد ركعاتها

لم يثبت عدد ركعات صلاه التراويح والقيام في أي حديث أو أيه ولكن نحن نصليها كما فعلها سيدنا محمد “صلى الله عليه وسلم”زكما عرفتنا وبينت لنا السيدة أم المؤمنين عائشة “رضي الله عنها” عندما سئلت  عن صلاه القيام  فقالت”ما كان يزيد في رمضان أو غير رمضان عن إحدى عشر ركعة”.

ولكن هذا ليس معناه انه إلزام بالوجوب ولكن نصلى كما نقدر أن نصلى.

كيفيه الصلاة

نصلى كل ركعتين لوحدهما بفاتحه الكتاب وما تيسر من المصحف فهناك يصلون بجزء وهناك يصلون بأقل من الجزء ثم

نصلى الشفع والوتر  وهكذا كل يوم حتى نختم المصحف في نهاية الشهر الكريم .

فضل صلاه التراويح والقيام

حثنا الرسول “صلى الله عليه وسلم “على صلاه التراويح لما فيها من خير  وراحة للنفس  وفيها يغفر الله الذنوب

ولكن ما نراه الأيام هذه أن تتسابق القنوات في المسلسلات والأعمال الدرامية لكى يلهو الناس عن الصلاة ولكن يجب أن نكون على وعى وفهم أن إذا ذهب رمضان  ولم تصلى الصلوات المفروضة والتراويح والسنن فقط خسرت كثير فلابد أن نحافظ عليها ولابد من الصلاة دائما فى جماعه أفضل 27 درجه من صلاه الفرد.

وما يميز صلاه التراويح عن غيرها من الصلوات أن تجد الكل يذهبوا ليصلوا مع بعض فتجد الشيوخ والشباب والسيدات والأطفال تجد الكل يحافظ عليها لفضلها وعظمتها في الإسلام وما تجده من راحة نفسيه فيه فاحرصوا عليها .

 

التعليقات

اترك رد