دار الإفتاء المصرية تجيب : حكم جراحات التجميل وشفط الدهون حلال أم حرام ؟حكم جراحات التجميل وشفط الدهون

دار الإفتاء المصرية تجيب عن حكم جراحات التجميل وشفط الدهون وإنقاص الوزن في الإسلام .

ولأن الكثير منا يريد أن يعرف هل جراحات التجميل حلال أم حرام ؟، والكثير منا يري العديد من الأشخاص يقومون بجراحات للتجميل وشفط الدهون وأيضاً لإنقاص الوزن، ولا يعرف ما حكم ذلك في الشريعة الإسلامية وما هو رأي دار الإفتاء المصرية في ذلك، تعرف الآن عبر هذا المقال، هل جراحات التجميل وإنقاص الوزن وشفط الدهون حلال أم حرام ؟

أجابت دار الإفتاء المصرية عن السؤال وأكدت دار الإفتاء المصرية ، أن جراحة التجميل قد تكون لأمر طبي يقرره الطبيب للمصلحة، بحيث يتم ذلك بما تقرر في الطب بطريقة لا تُلحق الضرر بالإنسان، فهي حينئذٍ حلال، كشفط الدهون، وتدبيس المعدة، وإنقاص الوزن؛ لقوله صلى الله عليه وسلم «لاَ ضَرَرَ وَلاَ ضِرَارَ».

وأوضحت دار الإفتاء المصرية ، في فتواها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن العمليات التي تغير الشكل من غير داعٍ طبي لذلك حرام، لأن الله سبحانه أمرنا بعدم تغيير خلقه بصورة تنبئ عن الاعتراض على قضائه وقدره، وجعل هذا من فعل الشيطان، ونجد في المصحف “وَلَآمرنَّهُمۡ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلۡقَ ٱللَّهِ”، سورة النساء.

إذاً فإن جراحات التجميل وجراحات شفط الدهون و تدبيس المعدة وإنقاص الوزن وخلافه ” حلال ” إذا كان بأمر الطبيب وبما قد يلحق بمصلحة المريض .

التعليقات

    اترك رد