التخطي إلى المحتوى
محافظ الجيزة يصرح عقب اشتباكات “الوراق” “نحن في دولة قانون”
اللواء كمال الدالي محافظ الجيزة

صرح محافظ الجيزة اللواء كمال الدالي مؤكداً علي استمرار حملة استرداد أملاك الدولةبكافة أنحاء المحافظة و ذلك وفقاً لقرار رئيس الجمهورية بضرورة إزالة كل التعديات علي أراضي الدولة، كما أكد علي أن هذة الإزالات تستهدف المخالفين و الخارجين عن الفانون بإستيلائهم علي أراضي الدولة و كما تستهدف العقارات الخالية من السكان أيضاً.

تفاصيل الحملة التي قامت بها الشرطة

و أكد الدالي في في تصريحات صحفيه صادرة له أمس الإثنين قائلاً “أنه سيتم التعامل بكل قوة مع الخارجين عن القانون و سيتم تطبيق القانون علي الجميع دون استثناء، فنحن في دولة قانون و لابد من تطبيقة”، و استكمل حديثة قائلاً بأن الحملة كان هدفها تنفيذ ٧٠٠ قرار إزالة و بالفعل تم تطبيق القرار علي ٣٠ قطعة أرض ممن استولوا علي أراضي الدولة، و أكد علي أنه لم يتم الإقتراب من العقارات المأهولة بالسكان علي الرغم من أن بعض هذة العقارات ينطبق عليهم قرار الإزالة وذلك لأنه تم بناؤه علي أملاك الدولة و بالفعل لم يتم إجبار أى مواطن علي الخروج من منزلة، كما لم يتم تدمير وإزالة الزرعات المثمرة”.

الهدف من إزالة التعديات

و أضاف الدالي خلال تصريحاتة بأنه سيعمل علي حل الأزمة و سيقوم بزيارة أهل الجزيرة خلال الأيام القادمة حتي يقوم بالدور الازم لتهدئة الأمور بينهم و بين ضباط الشرطة، حيث أن ما وردهم من أخبار تفيد إخلاء الجزيرة من السكان غير صحيح علي الإطلاق، فضلاً عن ذلك قال أن من يمتك مستندات تؤكد علي ملكيتة للأرض عليه تقديمها للهيئات المختصة، مؤكداً أن الحكومة تسعي لتطوير الجزيرة و إنشاء الخدمات للأهالي و إقامة المشاريع لهم، حيث يبلغ عدد سكان الجزيرة نحو ٩٠ ألف نسمة.

و أنهي حديثة مشيراً بأن من يمتلك أراضي مزروعة و مثمرة منذ فترة من الزمن له الحق في جني ثمارة و يسمح لأصعاب العقارات المندرجة بقرار الإزالة بتقنين أوضاعهم ، مشيراً إلى أنه لن تجدى محاولة البعض إثبات إقامة وهمية، معبرًا عن أسفه لوقوع ضحية خلال تنفيذ الحملة وقدم التعازي لأسرته.

التعليقات

اترك رد