التخطي إلى المحتوى
جهود أمنية مكثفة لضبط مرتكبي حادث البدرشين.. قتلى “حسم الإرهابية” كلمة السر لكشف الجناة
قوات الشرطة تقوم بتصفية الإرهابيين

حادث البدرشين.. نجد أن هناك حالة من الاستنفار الأمني بعد حادثة البدرشين المؤلمة والتي استشهد فيها عدد 5 من رجال الشرطة، وقد بينت التحريات أن العناصر الإرهابية المنفذة للعملية تابعة لحركة حسم الإرهابية.

بيان وزارة الداخلية للكشف عن قتلى حركة حسم الإرهابية

قامت وزارة الداخلية عن طريق المركو الإعلامي بالوزارة بالإعلان عن كافة التفاصيل عن قتلى حركة حسم الإرهابية، وأشارت التصريحات لكشف تحريات الأمن الوطني عن تردد عدد من العناصر الإرهابية والتابعة لحركة حسم على طريق أبو رجوان بمحافظة الجيزة، وذلك إستعداداً لاستهداف قوات شرطية كما تم في حادث البدرشين، وعلى الفور تم استخراج إذن نيابة أمن الدولة العليا لمداهمة المكان المذكور، وبعد عمليات التتبع والرصد من قبل الأجهزة الأمنية المختصة، قامت القوات بمداهمة المكان مما جعل الإهابيان يطلقون الأعيرة النارية على قوات الشرطة، وعلى الفور تم التعامل معهما مما أدى إلى مقتلهما على الفور، وتم التعرف على هوية الإرهابيين وهم الإرهابي سلامة سعيد كامل عطا ويعمل مدرس بمحافظة الغربية، والإرهابي محمد كمال مبروك عبد الله، طالب بكلية زراعة ويقيم في محافظة البحيرة، كما تم ضبط عدد من البنادق الألية وكذلك كميات كبيرة من الذخائر.

كما صرح المتحث باسم وزارة الداخلية، بأن القوات ايضاً قامت بالتعامل مع عدد 2 من الإرهابيين في منطقة أبو رواش والتابعة لدائرة قسم شرطة ثالث أكتوبر، وذلك بعد أن قام الإرهابيين بتبادل إطلاق الأعيرة النارية مع قوات الشرطة، وعلى الفور تم التعامل معهم مما أدى إلى مقتلهما.

معلومات جديدة تساعد في سرعة كشف مرتكبي حادث البدرشين

وبعد مداهمة القوات وقتلها لعناصر حسم، تم مصادرة التليفونات المحمولة، وكذلك الحواسب المحمولة التي وجدت بحوزة القتلى، وتم تفريغها بواسطة الأجهزة الأمنية المختصة، وتم العثور على معلومات تؤكد ارتباط مرتكبي حادث البدرشين بقتلى حسم، وجاري تتبع المشتبه بهم ومراقبة الأماكن التي يترددون عليها لسرعة ضبطهم ومحاسبتهم على كافة الجرائم التي ارتكبوها في حق الوطن.

التعليقات

اترك رد