التخطي إلى المحتوى
استنكارات برلمانيه وشجب لأفعال الجيش الإسرائيلي بالقدس
انتهكات الاسرائيلين في القدس
 صرح سيادة اللواء سعد الجمال ببيان له فهو رئيس لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب كما أنه عضو البرلمان العربي واستنكر في بيانه الكلام الذي تتداوله الأمم المتحدة ومنظمة اليونيسكو علي أن المسجد الأقصى يعتبر أثر أسلامي وان الاحتلال الإسرائيلي ليس من حقه وليس له أي حق أو أي سلطه ليمارس هذه الأفعال .

باحات الحرم القدسي تغلق في وجه المصلين

 من الملاحظ انهم يفعلوا ما يحلوا لهم ويبحوا لأنفسهم فعل أي شيء وقتل أي فلسطيني دون وجه حق بحجة الدفاع عن النفس وقال سيادة اللواء أن الله ينهي عن ما يفعله الكيان الصهيوني فاصبح لهم القدرة علي غلق أبواب المسجد الأقصى في وجه المصلين المسلمين ومنعهم من أداء الصلاة فهي صلاة الجمعة التي تعتبر عيد وفرحه للمسلمين وبهذه الأفعال تزيد مت كره المسلمين في العالم اجمع والفلسطينيين وكذلك الدول الغربية . وأكد اللواء سعد الجمال أن ما يفعله الصهاينة بالقدس سيوكب عقاب الله عليه قريب ليس ببعيد ولن يؤخره الله فهو بدون شك أتي لا محاله وكذلك المسلمين والعرب والفلسطينيين قادمين أيضا .

استنكار البرلمان عن أفعال الصهاينة

كما استنكر أيضا السكوت الذي يسود العالم بعد كل واقعه وعن ما تفعله دولة إسرائيل من انتهاكات صارخه . حيث بالأمس تم أطلاق نار من ثلاث شباب فلسطينيين مجهولين الهوية كانوا مسلحين علي 3 أفراد من الشرطة الإسرائيلية أدي إلى مقتل اثنين من الجنود الإسرائيليين وبناء عليه منعت السلطات المحتلة المسلمين من الصلاة بالحرم القدسي وحدث اشتباك بالأسلحة داخل باحة الحرم القدسي حيث لاحقوا منفذي الهجوم مما اسفر عن مقتل الثلاث شبان الفلسطينيين ويدعي الجنديان الأول هايل ستاري والثاني كميل شكيب حيث تم قتلهم عن قرب بإطلاق النار عليهم بالقرب من باب الأسباط التي تقع في القدس المحتلة وبعد ذلك فر الشبان الفلسطينيين باتجاه باحات الحرم القدسي وهناك تم قتلهم بالأسلحة النارية .

الأزهر يدين أفعال الجيش الإسرائيلي في فلسطين

كما أدان الأزهر الشريف في بيان له ما قامت به السلطات الإسرائيلية المحتلة لأغلاق المسجد وعدم السماح بالقيام بصلاة الجمعة واعتداءها علي المصلين كما قامت أيضا باعتقال مفتي القدس الشيخ محمد حسين وكذلك المفتي السابق وقام الأزهر بتحرير إسرائيل من أفعالها وسعيها الدائم لتنفيذ ما تخطط له وهو أغلاق المسجد بشكل دائم حيث ذلك التخطيط أو مجرد التفكير او الكلام عنه ستؤدي إلى استفزاز مشاعر المسلمين بكل مكان وتثير غضبهم بأنحاء العالم كله . كما شدد الأزهر علي ضرورة أعادة فتح المسجد الأقصى وتحرير المفتي والمفتي السابق للمسجد الأقصى منعا لتصعيد الموضوع واستفزاز مشاعر مسلمين العالم

التعليقات

اترك رد