التخطي إلى المحتوى
العثور علي ٣٦ طفلاً داخل شقة بمنطقة المندرة بالإسكندرية
العثور علي 36 طفلاً بشقة في الإسكندرية

يعاني الشارع المصري اليوم من انتشار الكثير من الجرائم كالسطو المسلح و السرقة و التحرش و الاغتصاب و الخطف بأشكال مختلفه لم نشهدها من قبل، فقد انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة اختطاف الأطفال بشكل كبير في كل أنحاء الجمهورية و تعددت طرق خطف الأطفال من أجل سرقة الأعضاء و هو مما جعل الأهالي يعيشون حاله من الرعب و الخوف و الزعر علي أطفالهم .

الإبلاغ عن احتجاز الأطفال بشقة المندرة بالإسكندرية

بالأمس ، تمكنت مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة الإسكندرية من العثور علي ٣٦ طفلاً داخل شقة في منطقة المندرة بمحافظة الإسكندرية و قد اتضح أنها احدي دور الأيتام الغير مرخصة و أن هؤلاء الأطفال الذين تم إيجادهم بدون شهادات ميلاد تثبت هويتهم .

استقبلت إدراة الأسرة و الطفولة التابعة لمديرية الشؤون الاجتماعية بلاغاً يخبر باحتجاز أطفال داخل شقة سكنية في منطقة تسمي منطقة الحضرة بعقارات الحرمين و قد تم التأكد من صحة الكلام المذكور في البلاغ و في الحال توجهت اللجان المعنية و المتخصصة في هذه الأمور إلي المكان الذي تم التبليغ عنه و كان يترأس اللجنة السيد مسعد عبد الرؤوف مدير إدارة الأسرة و الطفولة التابعة لمديرية التضامن الاجتماعي و طارق برعي مدير إدارة الدفاع و بصحبتهم فريق التدخل السريع .

الإجراءات التي تم اتخاذها

بعد التأكد من صحة البلاغ توجهت اللجنة علي الفور للموقع المذكور سابقاً حيث قد تم التأكد أن هذه الشقة تابعة لمقر جمعية ” العمر الذهبي” و صرح صاحبها أن  هده الجمعية تعمل علي احتضان الأطفال مجهولي النسب و من لا مأوى لهم و ذلك دون ترخيص من وزارة التضامن الاجتماعي و عندما قامت اللجنة بتفتيش الشقة تم العثور علي ٣٦ طفلاً وطفلة و تتراوح أعمارهم بين الشهر و إلي ١٧سنة و قد تبين أن هؤلاء الأطفال دون أوراق رسمية مما أثار الجدل حول عمل هذه الجمعية و يذكر أن القائمين علي رعايتها ثلاث سيدات و علي الفور تم إغلاقها و اتخاذ الإجراءات اللازمة بالنسبة للأطفال الموجودين بها .

التعليقات

اترك رد