التخطي إلى المحتوى
حقيقة الأنباء التي ترددت عن وفاة رئيس الوزراء الأسبق كمال الجنزوري
رئيس الوزراء الأسبق كمال الجنزوري

انتشرت في الساعات الأولي من صباح اليوم السبت بعض الأخبار علي مواقع التواصل الاجتماعي و بعض المواقع الإلكترونية التي تؤكد علي وفاة رئيس وزراء مصر الأسبق الدكتور كمال الجنزوري و تعتبر هذه المرة السادسة التي تنتشر فيها شائعات تؤكد علي وفاة الجنزوري عن عمر يقدر ب ٨٣ عاماً ، ولد الجنزوري بمحافظة المنوفية ١٢ يناير ١٩٣٣ حيث احتل مناصب سياسية مهمة طوال مسيرته العملية فتولي رئاسة مصر عام ١٩٩٦ ثم عاد ليتولى منصب الرئاسة مرة أخري عقب ثورة الخامس و العشرين من يناير ثم تم تعيينه مستشاراً لرئيس الجمهورية ، كان الجنزوري رجلاً يلقب ب ” وزير الفقراء ” و ذلك لقربة من الطبقة الفقيرة في المجتمع المصري .

حقيقة وفاة كمال الجنزوري

صرحت مصادر موثوق منها أن كمال الجنزوري رئيس الوزراء الأسبق يمر بأزمة صحية حيث و ذلك لكبر سنة فما زال علي قيد الحياة حتي الآن و يمارس حياته بشكل طبيعي كما أضافت أنة لا صحة للأنباء التي ترددت في صباح اليوم عن وفاة الجنزوري .

و نشرت بعض الصحف المصرية أنباء جاء فيها أن كمال الجنزوري نفي خبر وفاته بنفسة كما أكد علي أنة يباشر حياته بشكل طبيعي و لا صحة للأنباء التي ترددت حيث صرح الجنزوري قائلاُ ” ما فائدة نقل خبر وفاتي بينما أنا عايش على قيد الحياه.”

و من الجدير بالذكر أن الجنزوري قد أشار في تصريحات صحفية سابقة له عن ثورة ٣٠ يونيو واصفاً إياها بأنها ثورة شعب و أكمل قائلاً أن هذا الشعب تحمل و مازال يتحمل و و العاقبة ستكون خبراً له ” كما وجه التحية للجيش و الشرطة و مدح مجهودهم الرائع في حفظ سلامة و أمن البلاد .

التعليقات

اترك رد