التخطي إلى المحتوى
حادث إرهابي جديد بالقليوبية و استشهاد ضابط و إصابة عدد من المواطنين
حادث القليوبية الإرهابي

في حادث إرهابي وقع اليوم عقب صلاة الجمعة مباشرة حيث قام خمسة أشخاص بقتل النقيب إبراهيم العزازي ضابط بالإدارة العامة للأمن الوطني ، و من الجدير بالذكر أنهم كانوا يستقلون سيارة بيضاء وتمكنوا من قتلة أثناء خروجه من أثناء خروجه من المسجد عقب أداء صلاة الجمعة حيث كان يصلي في أحد المساجد الموجودة بمنطقة الجبل الأصفر بالخانكة و انتهز الإرهابيون لحظه خروجه من المسجد ة أطلقوا علية وابل من الرصاص من أسلحة آلية، و قد أوضحت مديرية أمن القليوبية في بيان صادر لها لتوضيح ملابسات الحادث و أكدوا أن الأهالي حاولوا اللحاق بالسيارة و لكنهم فشلوا مما أسفر عن إصابة العديد منهم و من ثم تم نقلهم لأحدى المستشفيات القريبة من الحادث .

إجراءات وزارة الداخلية عقب الحادث

و قد اتخذت وزارة الداخلية إجراءات فورية فقامت بإرسال سيارات الشرطة و دفعت بقوات إضافية لموقع الحادث و أمرت بحصال المنطقة و تمشيطها من أجل ملاحقة و القبض علي من ارتكبوا هذا الجرم ، و حتي الآن لم يصرح أى مسؤول من وزارة الداخلية عن التفاصيل بشأن الحادث و أيضاً لم يفصحوا عن تمكنهم من القبض علي مرتكبين هذا الحادث الإرهابي أم لا ، و كان حادث اليوم الذي تم عقب صلاة الجمعة جاء في إطار العمليات الإرهاابية المتلاحقة التي يتعرض لها عناصر الجيش و الشرطة مثل الهجوم علي الكمائن و الأماكن الخاصة بتدريب و سكن الجنود .

وعلى الفور انتقل لموقع الحادث السيد مدير أمن القليوبية اللواء أنور سعيد و و أعقبته المباحث الجنائية بالإضافة إلي قيادات الأمن الوطني و من ثم تم التحفظ علي فوارغ الرصاص ليتم فحصها في المعمل الجنائي و الذي أوضح أنهم طلقتين  ٩مللي كما تم أخذ أراء شهود العيان الذين شاهدوا الواقعة بأعينهم .

حادث رفح

و من الجدير بالذكر أنه في صباح اليوم الجمعة7-7-2017 تعرض أحد الكمائن التابعة للقوات المسلحة المصرية بجنوب مدينة رفح لهجوم من قبل بعض العناصر الإرهابية التابعة للتنظيم الإرهابي الذي يهدد المنطقة برمتها المسمى ب “داعش” مما أسفر عن إصابة و استشهاد ما يقرب من قص شخصاً من جنود و ضباط جيش مصر و منهم العقيد أحمد منسي قائد الكتيبة ١٠٣ من قوات الصاعقة المصرية .

التعليقات

اترك رد