التخطي إلى المحتوى
دراسات عن إنجاب الإناث يزيد عمر الآباء
إنجاب الإناث يزيد عمر الآباء

علي عكس ما هو سائد من حب المجتمع للطفل الذكر ، فقد أظهرت دراسة بريطانية حديثة تبحث في تأثير نوع المولود على عمر والده  أن عمر الآباء  يزيد بنحو ستة  أشهر مقابل كل أنثى ينجبها، بينما لا يوجد أي تأثير لإنجاب الذكور على أعمارهم.

 دراسات تؤكد أن إنجاب الإناث يضيف «جمالاً» إلى حياة الأب

أكدت الكثير من الدراسات في علم الاجتماع أن انجاب الإناث يطيل من عمره ويجعله زوجاً أفضل.
و أيضاإن إنجاب طفل أو طفلة يعيد تشكيل دماغ الأب، ويعمل على خفض مستوى الهرمون الذكوري التستوستيرون لديه وارتفاع في مستوي هرمون أوكسايتوسين الأنثوي.

أبحاث جامعة  هارفرد عن أنجاب الإناث

أكدت ابحاث الجامعة الامريكية هارفرد علي بعض العينات أن شعور الأب بالحنان و الرقة عند حمله رضيعه يزداد أكثر عندما تكون أنثى ، و خلال الدراسة أعطي أكثر من خمسون  أباً أجهزة تسجيل رقمية لرصد انفعالاتهم مع أطفالهم الإناث و الذكور ، وتوصلت الدراسة، بعد تحليل البيانات ، إلى أن الآباء الذين أنجبوا إناثا يمضون وقتا أطول بنسبة 60% مع بناتهم مقارنة بأولادهم، كما أنهم يحاولون تغيير العالم إلى الأحسن.
وبحسب الدراسة التي نشرت في الجريدة الأمريكية لعلم الأحياء البشرية، فإن متوسط عمر الرجل يزيد بواقع 6 أشهر مقابل كل أنثى ينجبها، في حين أن إنجاب الذكور لا يغير شيئاً،

أثار الأنجاب بالنسبة للأم

فعلي العكس بالنسبة للأمهات ، فإنهن يفقدن 7 أشهر من أعمارهن في كل إنجاب سواء كان ذكر أو أنثى، و ذلك بسبب تأثير التعب البدني والنفسي أثناء الحمل والولادة.

 

التعليقات

اترك رد