التخطي إلى المحتوى
تعرف على المناضلة آسيا جبار حياتها وسيرتها الذاتية
ذكرى آسيا جبار

احتفلت اليوم جوجل بذكرى المناضلة السياسي آسيا جبار  حيث تعتبر آسيا جبار من أشهر الروائيات في الجزائر ،ومن أشهر الروائيات في أفريقيا  واليكم كل ما تريد أن تعرفه عن المناضلة آسيا جبار .

سيرة آسيا جبار الذاتية

ميلاد آسيا جبار:  ولدت آسيا جبار فى30 يونيو  1936  فى شرشال غرب الجزائر وسميت” باسم فاطمة الزهراء “.

وفاة  آسيا جبار : توفيت آسيا جبار يوم السبت 7فبراير 2015 في أحد مستشفيات العاصمة  الفرنسية باريس  ودفنت في مسقط رأسها شرشال غرب الجزائر تنفيذا لوصيتها .

 أعمال آسيا جبار الروائية :

  • العطش
  • نافذة الصبر
  • أحمر لون الفجر
  • نساء الجزائر
  • ظل السلطانة
  • الحب والفانتازيا
  • بعيدا عن المدينة
  • الجزائر  البيضاء
  • وهران لغة ميتة
  • ليالى ستراسبورغ

زواجها وحياتها الشخصية

تزوجت الكاتب أحمد ولد رويس سنة 1958  وانتقلت للعيش معه فى سويسرا  ثم عملت مراسلة صحفية  فى تونس  و لأنها لا  يمكنها الإنجاب تبنت فى عام 1965 طفلا  في الخامسة من عمرة   وجدته فى دار أيتام فى الجزائر واسمه محمد قرن الذي اعترف به فى عام 2001 ضحية حرب من قبل الحكومة الفرنسية  ،ولكنها قابلتها مشاكل كثيرة فى زواجها وا نتهت بالطلاق و تخلت عن أبنها  بالتبنى  عام1975,

آسيا جبار  وحياتها العملية

  • كانت آسيا جبار أول أستاذة جامعية في الجزائر ما بعد الاستقلال في قسم  التاريخ والأدب .
  • كانت آسيا جبار أول عربية تمنح وتفوز بجائزة السلام  سنة 2002.
  • أول امرأة جزائرية تنتسب إلى دار المعلمين في باريس 1955.
  • أول امرأة عربية وخامس امرأة تدخل الأكاديمية  الفرنسية.
  • عضو في أكأديمية اللغة الفرنسية

علاقتها بوالدها

كانت آسيا جبار تحب والدها كثير  لأنه هو الذي شجعها في دراستها وهو الذي ألحقها بالمدرسة القرآنية فى المدينة  قبل أن تلتحق بالمدرسة الابتدائية  الفرنسية، وكانت آسيا جبار تقول على والدها “رجل يؤمن بالحداثة والانفتاح والحرية “.

أفلامه التسجيلية ورواياتها

تعتبر آسيا جبار من أشهر روائيات الجزائر  ومن أشهرهم  رواية ظل السلطانة،  لإمكان في بيت أبى ،نوبة نساء جبل شنوة ،  الزردة وأغانى النسيان.

التعليقات

اترك رد