التخطي إلى المحتوى
عيد الأب ومعلومات قد لا تعرفها عنه
عيد الأب وما لا تعرفة عنه

يحتفل العالم في 21 مارس من كل عام بعيد الأم حيث يلقي هذا يوم إهتماماً عظيماً في كل بلدان العالم و علي نفس النمط تم تحديد يوماً ليكون عيداً للإحتفال بالأب وتقديراً لما  يبذله من جهد و تعب في سبيل تلبية إحتياجات أسرته , فيحتفل بعيد الأب  في أوقات مختلفة , فمن المقرر أن يكون يوم 19 يوليو يوماً عالمياً لعيد الأب و لكن تختلف مواعيدة من دولة لأخري , ففي بريطانيا و الولايات المتحدة الأمريكية يُحتفل به في الأحد الثالث من شهر يوليو تحت إسم ” Father’s day ”  اما عن إيطاليا فيكون تحت إسم festa del papa` و سبانيا تحت مسمي Dia del padre و يتم الإحتفال به يوم 19 مارس في هذة البلدن , بينما أوكرانيا فتحتفل به في الأحد الثالث من شهر سبتمبر, وفي إندونيسيا يتم الإحتفال به في اليوم الثاني عشر من شهر نوفمبر.

أصول فكرة الإحتفال بعيد الأب :

أما عن أصول تحديد يوماً ليكون عيداً للأب فهناك قصتان سبباً للإحتفال به فالقصة الأولي عن إمراة يتيمة من ولاية فيرجينيا فقدت والدها مبكراً وتأثرت لهذا تأثراً شديداً لذلك اقترحت علي الكنيسة الميثودية أن يقوموا بتكريم الآباء و كان ذلك عام 1908 , وقد كانت فكرة جيدة وخاصة عقب كارثة التعدين التي حدثت في مونوج عام 1907 وتعد سوأ كارثة حدثت في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية حيث أسفر عن هذا الحادث مقتل 362 عاملاً مما أدى إلي ترمل ما يقرب من 250 إمرأة لذلك رأت الكنيسة هذة الفكرة مناسبه جداً لتكريم هؤلاء الآباء من القتلي و من أجل التخفيف عن ما أصاب زويهم من أسي و حزن .

أما القصة الثانية فتعود إلي ما سببته الحرب الأهلية من دمار وتخريب , وترجع إلي قيام ابنة أحد المجندين و تُدعى سونورا سمارت دودد من ولاية اركنساس بالولايات المتحدة الأمريكية بإقتراح فكرة تكريم والدها الذي قُتل في الحرب تاركاً وراءه ستة أطفال لن يجدوا من يعولهم وذلك بسبب وفاة زوجتة أثناء ولادة طلفلهم الأخير حيث كانت تبلغ من العمر 16 عاماً .

و اخيراً في عام 1910 أقيم أول احتفال بعيد الأب في جمعية السبان المسيحية في سبوكان بمدينة واشنطن .

التعليقات

اترك رد