التخطي إلى المحتوى
دعاء ليلة القدر وعلاماتها وفضلها
ليلة القدر وفضلها

ليلة القدر هي ليلة من أجمل ليالي رمضان، وفيها أنزل الله سبحانه وتعالي القرآن الكريم على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم حيث قال تعالى “إنا أنزلناه في ليلة القدر “.

 

وهذه الليلة تحدث في أيام العشر أواخر من رمضان كل عام واليوم نتعرف على معناها، وسبب تسميتها علاماتها ودعائها.

معني القدر

 

معنى القدر في الشرع هو ما يقدره الله من القضاء للإنسان في كل أمور حياته من خيره وشره.

ومعنى القدر ايضا اي التعظيم لعظمة هذه الليلة وقالو بعض العلماء معني القدر اي التضييق.

 

سبب تسميتها ليلة القدر

 

هناك عده اسباب تسميتها بهذا الاسم

 

اولا سميت ليله القدر من القدر وهو الشرف

ثانيا انه يقدر الله في هذه السنة كل ماذا يحدث في العام من فرح وحزن وكل شئ

ثالثا سميه القدر لان الارض تضيق بالملائكة لكثرتها على اﻷرض في هذه الليلة والقدر بمعنى التضييق.

 

فضل ليله القدر

 

لقد عظم الله هذه الليلة ليلة القدر حيث قال “وما إدراك ما ليله القدر ” اي أنها ليله ذو شأن عظيم وقال الله تعالى أيضا “ليله القدر خير من ألف شهر ” اي العمل فيها يكون يساوي ثلاثة وثمانون عام وبضع شهور فمن وافقته ليله القدر من المسلمين يكون عبد الله ثلاثة وثمانون عاما وإذا وافقته وهو يتصدق كأنه تصدق ثلاثة وثمانون عاما وبضع شهور.

 

“من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه.”

علامات ليلة القدر

 

قال الشيخ ابن عثيمين ان ليله القدر لها علامات منها

 

قوه الإضاءة والنور في هذه الليلة

راحة في القلب وطمأنينة.

ظهور أشعة الشمس باردة غير حارة.

 

دعاء ليلة القدر

 

“اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا”.

وقت ليلة القدر كما علمنا رسول الله صل الله عليه وسلم حيث قال:

 

“تحروا ليلة القدر في العشر أواخر من رمضان.”

التعليقات

اترك رد