التخطي إلى المحتوى
62 قتيلاً في حريق هائل وسط البرتغال و الحكومة تعلن الحداد
حريق البرتغال

حريق البرتغال الذى نشب في منطقة ليريا اسفر عن مقتل 62 شخصاً علي الأقل و 59 جريحاً حيث بدأت الحرائق يوم السبت في منطقة جبلية تقع علي بعد 200 كيلو متر جنوب شرق مدينة لشبونة و كانت الموجة الحارة  و الرياح الشديدة التي تعرضت لها هذة لمنطقة سبباً لإندلاع هذا الحريق , و قد حاصرت النيران الضحايا الذين كانوا يستقلون سياراتهم حيث كانت تسير بالقرب من الغابة .

تحركات المسؤلين لإنقاذ الموقف :

تطوع عدد كبير من رجال الإطفاء من أجل إخماد الحريق كما قامت عدةٍ دول بعرض المساعدات علي السلطات البرتغالية للمساهمة في إخماد الحريق , وصرح وزير الخارجية البرتغالي أن معظم القتلي كانوا يستقلون سياراتهم الخاصة و حاوطتهم ألسنة اللهب من كل جانب , و أضاف أن السلطات البرتغالية قد أعلنت الحداد لمدة 3 ايام علي ضحايا هذا الحادث الأليم , كما  تابع تصريحاته قائلاً بأنها أسوأ كارثه بتاريخ البرتغال .

تصريحات رئيس الوزراء :

و صرح رئيس الوزراء أنطونيو كوستا حال وصولة إلي منطقة بيدروجاو حيث تشتغل ألسنه اللهب قائلاً  ”  لم تواجه الإنسانية امراً بهذا الحجم من قبل ” , و أضاف أنه يجب التركيز علي الحد من اشتعال الحرائق مرة أخرى مع استمرار الموجة الحارة و الرياح القوية بلإضافة إلي نقص الأمطار , كما شدد علي أن عدد القتلي يمكن أن يرتفع .

و اضاف أن النيران اندلعت حوالي الساعة 15:00 مساءاً في منطقة بيدروغاو غراندى مما أسفر عن مقتل العديد من الآشخاص داخل سياراتهم التي كانت تسير بجانب الحريق , و صرح كوستا أمام مقر وزارة الدفاع المدنى في لشبونة قائلاً بأننا نواجة مأساة ضحمة حيث تأكد مقتل الكثير و لكن العدد مرشح للإرتفاع . و اضاف أن الأولوية هي السيطرة علي الحريق الذي لا يزال مشتعلاً حتي لا تتزايد أعداد القتلي و يجب ان  نجد الحلول اللازمة لمواجهة الأزمة .

مساعدة الإتحاد اوروبي و فرنسا و إسبانيا للبرتغال :

وصرح المسؤولون بانهتم إرسال كتيبتين من الجيش البرتغالي  للمساعدة في إخماد النيران , كما صرح الإتحاد الأوروبي  بأنه سيقوم بإرسال الطائرات لمكافحة الحريق , و أضافت السلطات البرتغالية أن فرنسا قد عرضت المساعدة أيضاً و قمت بإرسال ثلاث طائراتو أرسلت إسبانيا طائرتين ,كما عرضت دول أخري المساعدة لإخماد هذا الحريق .

 

 

التعليقات

اترك رد