التخطي إلى المحتوى
شاب المهندسين بعد تعاطي المخدرات توفي في أول سجدة
شاب المهندسين من تعاطي المخدرات إلي التوبة

تداولات مواقع التوصل الإجتماعي منذ يومين تفصيل موت شاب في إحدي مساجد المهندسين، الذي توفي وهوا ساجد رغم منعه من الصلاة من بعض المصلين لأنه مسكر، ولكنه أراد أن يتوب فخرج له إمام المسجد يوضأه بنفسه.

سبحان شملت رحمت الله كل شيء ، ترددت عبر مواقع التواصل الإجتماعي مؤخراً قصة شاب المهندسين  الذي مات علي توبة ، وقد شهد إحدي مساجد المهندسين قصة الشاب الذي مان مدمن المخدرات والكحول ، والذي أراد أن يدخل يصلي في المسجد ولكن منعه بعض المصلين الذين كان يصلون ، ولكن خرجً له إمام المسجد لكي يضمه إلي المصلين.

توبة الشاب

بدأت حكاية شاب المهندسين الذي مات علي التوبة يوم الخميس الماضي بإحدي مساجد المهندسين ، عند صلاة التراويح ، حيث أراد شاب الدخول إلي الإنضمام إلي المصلين أثناءصلاةً التراويح ، وقد أكد المصلين هناك أنهم منعوة من الدخول إلي المسجد للصلاة لأنه كان مسكراً ومتعاطي المخدرات ، ولكن الشاب المتوفي أراد بكل قوة الدخول إلي المسجد للإِنْضِمام إلي الصلاة مع المصلين ولكن دون جدوي فلم يريد أحد من المصلين إلي الصلاة.

بكاء الشاب بعد منع المصلين من دخوله للمسجد

رغم منع المصلين له من الدخول الي المسجد لأنه كان مسكر ومتعاطي المخدرات ، أخذ الشاب المتوفي البكاء بكل حرقة خارج المسجد علي أمل إن ينضم إلي المصلين داخل الصلاة ، ومن كثرة بكاء الشاب ألتف حولة الناس لتهدأته ولكن دون جدوي فهوا يريد الدخول إلي المسجد، ومن كثرة إلتفاف المارة حولة ، فسمع الإمام صوت الناس خارج المسجد هوا وبعض المصلين سائلين ماهاذاً ، فرد إحدي الناس أنه شاب مسكر ومتعاطي للمخدرات ولا يجوز له دخول المسجد.

خروج الإمام للشاب ودعوته للإغتسال والصلاة

بعد خروج الإمام وسماع قصة الشاب ، أخذ الإمام بيد الشاب وقال له هيا لتغتسل أولاً ، وقام الإمام بإحتضان الشاب وأخذ بيده، ليغتسل ويتوضاء وبالفعل ذهب الشاب للصلاة وكانت المفاجأه مات الشاب في أول ركعه له مات علي توبة.

التعليقات

اترك رد