التخطي إلى المحتوى
زكاة عيد الفطر
زكاة الفطر من أعظم العبادات التي يتقرب بها العبد لربه

تعد زكاة الفطر عبادة من أعظم العبادات التي فرضها الله سبحانه وتعلي وذلك لإرتبطها بالصوم  فهى من أعظم العبادات التي يتقرب بها العبد لربه و سنقدم بالتفصيل ما هي زكاة الفطر خلال هذا المقال

التعريف بزكاة الفطر

فالزكاة لغوياً تعني البركة و الزيادة  أما شرعاً فهي زكاة يدفعها الصائم عن نفسه و اهله و من يعولهم , وقد فرضت في السنة الثانية للهجرة و اجمع الفقهاء علي أنها واجبة علي كل مسلم و تدفع بمقدارٍ معين وسميت زكاة الفطر بزكاة الآبدان لأنها تتعلق بشخص المسلم سواء كان ذكراً و إنثى صغيراً أو كبيراً عاقلاً كان أو مجنوناً .

مقدار زكاة الفطر :

تقدر زكاة الفطر  علي حسب ما هو سائد في البلاد أى أنها تقدر من قوت البلاد و ذلك وفقاً لما ورد عن النبي صلي الله عليه و سلم حيث فرض زكاة الفطر حينها صاعاً من تمر و في الغالب فمقدار زكاة الفطر صاعاً من طعام او وفقاً لما تحددة الدولة في وقتنا هذا .

وقت إخراج زكاة الفطر :

اما عن وقت إخراج زكاة الفطر فيكون خلال العشر الأواخر من رمضان , و يجب إخراجها قبل صلاه العيد فمن أخرجها قبل صلاه العيد حسبت له زكاة أما من أخرجها بعد صلاه العيد فتعد صدقة من الصدقات و ليس زكاة فطر .

شروط زكاة الفطر :

الإسلام :

  • تجب علي كل مسلم لحديث ابن عمر رضي الله عنهما، وفيه: ((فرض رسول الله – صلى الله عليه وسلم – زكاة الفطر من رمضان، على كل نفس من المسلمين: حرٍّ أو عبدٍ، أو رجلٍ أو امرأةٍ، صغيرٍ أو كبيرٍ((

القدرة علي إخراج الزكاة :

  • فتجب علي كل من امتلك فائضاً من قوت يومه , فيجب علي الأب دفع زكاة الفطر عن أطفاله الصغار كما يجوز دفعها عن الزوجة و يجوز عدم دفعها إذا كانت الزوجه ثرية وتمتلك الأموال .
  • أما  المُعسر الذي لا يمتلك فائضاً من قوت يومه فلا يجب عليه زكاة الفطر .

حكمة مشروعيه زكاة الفطر:

  • تطهر الصائم من اللغو والرفث  و يعد ثوابهاً عظيماً عند الله سبحانة و تعالي .
  • تفشي روح المحبة و المودة بين أفراد المجتمع الواحد .
  • تزيل الخلل الذي حدث في الصوم.

التعليقات

اترك رد