التخطي إلى المحتوى
نصائح وحلول تتعاملين بها مع طفلك العنيد
كيف تتعاملين مع طفلك العنيد

كيفية التعامل مع الطفل العنيد والبكاء

تعاني بعض الأمهات من عناد أطفالهم، وصراخهم المستمر، ورفض أوامر الأم مما يزيد الأم عصبية وتقوم بضربة، وتهديده وحرمانه من ألعابة.

تتسأل دائماً بعض الأمهات عن كيفية التصرف مع الطفل العنيد، الذي دائماً يتشبث براية، ويصرخ ويتذمر، مع رمي نفسه على الأرض، وأحياناً يصاحب ذلك البكاء والصراخ المستمر دون توقف، مما يستفذ الوالدين ويدفعهم إلي ضرب الطفل وحرمانه من ألعابة، أو إدخاله في غرفة منعزلة عن باقي أفراد المنزل، وقد يسبب له ذلك مشاكل نفسية تزيد الأمر سوءاً

نصائح وحلول لتعديل سلوك الطفل العنيد

أولا: تحدث مع طفلك وأستمع له جيداً، وباهتمام مهما كانت مشغوليتك، فالأطفال لديهم طاقات يريدون أخرجاها فهم مزودين بسمات عقلية يتمتع بها البالغين ولكن خبرت البالغين تجعلهم علي قدرة من التصرف وتحمل المسؤولية، ومع مشاغل الحياة العملية جعلت الأباء يعزفون عن الاهتمام بأبنائهم فعليكي عزيزتي الأم وعزيزي الأب أن تقوم بالاهتمام بأبنائك أكثر والاستماع إلي مشاكلهم، فالأطفال يكتسبون خبراتهم من الأباء .

كيف تتعاملي مع طفلك العنيد

حاولي أن تخصصي له بعض الوقت الكافي للاستماع إلية من خلال علاقة صداقة ومودة بينكم، وأن يكون طريقة التحدث بينكم بأسلوب هادئ بعيداً عن الصوت العالي والصراخ، وعليكي أن تسمعي وجهت نظره أولاً، ثم قومي بعد ذلك بإقناعه بوجهة نظرك أنتي فإن عجبتك وجهة نظره عليكي بتنفيذ ما يريد في حدود إمكانياتك، وعليكي أن تصارحيه بذلك.

أهتمي بمهارات طفلك

عليكي ملاحظة طفلك دائماً فأنظري دائماً على المنطقة الإيجابية الموجودة داخل طفلك، فإذا لاحظتي أن طفلك ماهر في ممارسة الرياضة عليكي أن تهتمي به وتشتركين له في إحدى الرياضات المحببة له، وكذلك هوياته الموسيقية، إذا كان طفلك يحب سماع الموسيقي او يهوي القصص او الرسم.

ارفعي من معنويات طفلك

عليكي دائماً برفع معنويات طفلك بطفلك العنيد يتمتع بشخصية قوية فهوا لا يريد من أحد فرض سيطرته عليه ولكن بالمحاورة، واللين والهدوء ممكن أن تتكبسي طفلك ، وترفعي من معنوياته، وتكفئيه علي كل عمل إيجابي يقوم به.

 

 

 

التعليقات

اترك رد