التخطي إلى المحتوى
طريقة التعامل مع الطفل الكذاب
كيفية التعامل مع الطفل الكذاب

نصائح للأمهات التعامل مع الطفل الكذاب

يتعرض الكثير من الأباء والأمهات بشكل يومي  لمواقف عديدة يقوم طفلهم بالكذب فيها ويرجع الكذب لعدة أسباب منها تجنب العقوبة أو إظهار نفسه بصورة أفضل أمام أقرانه من نفس السن وقد يلجأ الكثير من أولياء الأمور إلى استخدام العنف ضد أبنائهم للإقلاع عن هذه العادة ولكن في الحقيقة هذا يزيد من خطورة الموضوع.

أولاً تعريف الكذب: الكذب هو خلاف الصدق، فهو القيام بوصف موقف معين بطريقة مختلفة عن الواقع وممكن أن يكون بشكل جزئي أو كلي،والهدف الأخير من الكذب هو تشويه الحقيقة.

ثانياً الكذب عند الأطفال: هو سلوك مكتسب من البيئة المحيطة التي يعيش بها الطفل فيكتسبه عن طريق ملاحظة سلوك الأسرة أو أصدقائه في المدرسة والنادي. ومراقبة الوالدين في كل تصرفات الطفل كبيرة وصغيرة والتدخل في خصوصياته والمبالغة في العقاب قد يؤدي كل هذا بالطفل إلى الكذب لأنه ينعكس على نفسية الطفل بصورة سلبية فيضطر الطفل للكذب لعدة أسباب:

  • الهروب من العقاب
  • نوع من أنواع إثبات الذات عن طريق لفت الإنتباه
  • تحسين صورته امام أقرانه

ثالثاً أنواع الكذب:

هناك أنواع عديدة للكذب وتختلف بإختلاف الموقف الذي وضع فيه الطفل ومن أهم أنواعه:

الكذب الخيالي: يكون هذا النوع لدى الأطفال الذين يتمتعون بطلاقة اللسان والقدرة على التعبير اللغوي فيبدء الطفل في تأليف القصص الغير واقعية فيصنع عالم من خياله .

الكذب الالتباسي: يدمج هنا الطفل مابين الواقع والخيال فمثلاً عندما يسمع قصة خرافية من أحد أصدقائه فهو يقوم بتصديقها ومحاولة تنفيذها في الواقع ويبدء في قولها للعديد من الأشخاص.

الكذب الانتقامي: دائماً يظهر هذا النوع بسبب الغيرة والشعور بالظلم فيبدء عندما يقوم الوالدين بالتمييز بين الطفل وأحد أفراد الأسرة وكذلك أيضاً في المدرسة فيبدء الطفل في الكذب لتحقيق العدالة من وجهة نظره.

 

رابعاً طريقة علاج الكذب عند الأطفال:

  1. يجب على الأسرة أن تكون مصدراً للتنشئة السوية لدى الطفل فيجب أن تكون قدوة حسنة له وأن تقوم بزرع الأمان النفسي لديه فتبعده عن القلق الدائم والخوف من العقاب.
  2. يجب تعليم الطفل الفضائل الحميدة كالصدق وإخباره الثواب الذي سينوله عندما يقوم بالصدق وتأييد ذلك بذكر قصة له تشجعه.
  3. يجب على الأسرة أو المدرسة أو أي بيئة إجتماعية تحيط بيه تنفيذ العدالة والمساواة والبعد عن التمييز.

التعليقات

اترك رد